الأن : الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة - بالأدلة والأثبات
الأن : الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة - بالأدلة والأثبات

الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة

صحيفة النصر، متابعينا الكرام في الوطن العربي وفي العالم نحرص دائماً أن نقدم محتوي اخباري ريادي ورائع ووميز ، نود أن ننال أستحسان جميع متابعينا الكرام, وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الثلاثاء 13 فبراير 2018 04:15 مساءً.

نرصد ونتابع ونقوم بالتحليل السريع لجميع الأخبار الان من اجل الريادة حيثٌ اِحْتَجَّت بصورة شديدة الكويت اليوم (الثلثاء)، ما اعتبرته تصعيداً من مانيلا في قضية عمل الفيليبينيين في الدولة الخليجية غداة إعلان سلطات البلد الآسيوي توسيع الحظر المفروض على عمل رعاياها في الكويت.

وذكـر وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح في مؤتمر صحافي: «هذا التصعيد لن يخدم العلاقة بين الكويت والفيليبين».

وتـابع ان «التعاون للوصول إلى الحقائق في شأن جميع تفاصيل الحوادث الفردية المؤسفة هي التي تساعد على الفهم وعلى التعاون وعلى زيادة العمالة الفيليبنية في الكويت».

وفي غضون ذلك فقد كانت الفيليبين وسعت أمس الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت، على خلفية تقارير مزعومة بتعرض عمال فيليبينيين للاستغلال وإساءة المعاملة.

وصــرح وزير العمل الفيليبيني سيلفستر بيللو فرض «حظر تام» على الوظائف الجديدة في الكويت يشمل الفيليبينيين الذين حصلوا على تصاريح عمل، والذين لم يغادروا بعد إلى الكويت، علماً أن الحظر السابق يمنع الفيليبينيين من التقدم من اجل الحصول على تصريح للعمل في الكويت.

ولم تستبعد السلطات إلغاء التصاريح الممنوحة للفيليبينيين الذين يعملون في الوقت الحاليً في الكويت أو العائدين للعمل في الدولة الخليجية بموجب عقود عمل جديدة.

وتقول السلطات الفيليبينية أن 252 ألفاً من رعاياها يعملون في الكويت، معظمهم من العمالة المنزلية. ويعمل أكثر من مليوني فيليبيني في منطقة الشرق الاوسط ويضخون بلايين الدولارات في اقتصاد بلادهم من الأموال التي يرسلونها إلى أسرهم سنوياً.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الرئيس رودريغو دوتيرتي تحدث مراراً عن تعرض الفيليبينيين للاستغلال في الشرق الأوسط، وتوعد بفرض حظر على عمل الفيليبينيين في المنطقة.

ورد وزير الخارجية الكويتي بالقول: «نحن نستغرب ونستنكر تصريحات الرئيس الفيليبيني، بخاصة ونحن على تواصل مع الفيليبين على أعلى مستوى (...) لشرح كل ظروف العمالة الفيليبينية العاملة في الكويت».

وتـابع أن «الحوادث المنفردة للأسف تحصل، كل نتائج التحقيقات تزود بها الجهات الفليليبينية ونحن على تواصل معها».

وقالت وزارة الخارجية الفيليبينية أمس أن السلطات تعمل على إعادة 10 آلاف فيليبيني من الكويت بموجب برنامج لمنظمة «العفو الدولية» بالتنسيق مع الحكومة الكويتية. وذكـر مسؤولون فيليبينيون أنهم يبحثون اعتماد بَكَيْنَ وروسيا «سوقين بديلتين» للعاملين في الخارج.

نقدم لكم الشكر جميع متابعينا في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي والعالم علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة

صحيفة النصر ، ننال إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

الكويت تستنكر «التصعيد» الفيليبيني في قضية العمالة

عبر موقعنا صحيفة النصر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في المنطقة العربية " ليصلكم جديد الاخبار بصورة متجدد وقت حدوثها.

المصدر : الحياة