الأن : تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش» - بالأدلة والأثبات
الأن : تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش» - بالأدلة والأثبات

تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش»

صحيفة النصر، متابعينا الكرام في الوطن العربي وفي العالم نحرص دائماً أن نقدم محتوي اخباري ريادي ورائع ووميز ، نود أن ننال أستحسان جميع متابعينا الكرام, وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش»

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الثلاثاء 13 فبراير 2018 04:15 مساءً.

نرصد ونتابع ونقوم بالتحليل السريع لجميع الأخبار الان من اجل الريادة حيثٌ نَبِهَةُ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في الكويت اليوم (الثلثاء) من أن العملية العسكرية التركية في شمال سورية ضد قوات كردية متحالفة مع الولايات المتحدة الأمريكيـه، أدت إلى «حرف مسار» معركة التحالف الدولي ضد تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) في شرق البلاد.

وذكـر تيلرسون في مؤتمر صحافي في ختام لقـاء للدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف: «لقد حرفت مسار معركتنا ضد داعش في شرق سورية، بعدما انتقلت قوات من هناك باتجاه عفرين» في شمال سورية. وتـابع: «نعتقد أنه من المهم أن تعي (انقرة) آثار (العملية العسكرية) على مهمتنا وهي الانتصار على داعش».

وفي غضون ذلك فقد كانت البداية تركيا في 20 كانون الثاني (يناير) عملية «غصن الزيتون» ضد «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبرها انقرة «ارهابية» وهي حليفة الولايات المتحدة الأمريكيـه في محاربة «داعش».

وفي شرق سورية، تقاتل «قوات سورية الديموقراطية» المدعومة أيضاً من الولايات المتحدة الأمريكيـه تنظيم «داعش» في آخر الجيوب التي يسيطر عليها في محافظة دير الزور.

ومنذ بدء الهجوم، حذرت تركيا مرارا الولايات المتحدة الأمريكيـه من ان مدينة منبج (على بعد حوالى 100 كلم شرق عفرين) قد تكون هدفها القادم وتسيطر عليها أيضاً «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى جانب قوات اميركية.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجنود الأميركيين إلى الانسحاب من منبج تفادياً لأي مواجهات مباشرة بين البلدين الحليفين في الحلف الأطلسي. ويزور وزير الخارجية الاميركي أنقرة الخميس والجمعة للقاء نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو واردوغان.

وفي غضون ذلك فقد كــــان تيلرسون صـرح اليوم أن انتهاء العمليات القتالية الرئيسة ضد تنظيم «داعش» لا يعني أن الولايات المتحدة وحلفاءها ألحقوا هزيمة دائمة بالتنظيم.

وذكـر تيلرسون إن «الولايات المتحدة الأمريكيـه قررت تقديم مساعدات إضافية قيمتها 200 مليون دولار لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة في سورية».

وتـابع «انتهاء العمليات القتالية الرئيسة لا يعني أننا ألحقنا هزيمة دائمة بالتنظيم. ما زال يمثل تهديداً خطراً لاستقرار المنطقة ووطننا ومناطق أخرى في العالم».

وأَلْمَحَ إلى أن هزيمة المتشددين، الذين خسروا كل الأراضي التي كانت خاضعة لهم في العراق وعلى وشك النكسة الرياضية في سورية، يحاولون كسب أراض في دول أخرى ينشطون بها، مؤكداً «يجب ألا يُسمح للتاريخ بتكرار نفسه في أماكن أخرى».

وأضــاف «في العراق وسورية يحاول داعش التحول إلى تمرد، وفي أماكن أخرى مثل أفغانستان والفيليبين وليبيا وغرب أفريقيا وغيرها يحاول الاختفاء وتشكيل ملاذات آمنة».

نقدم لكم الشكر جميع متابعينا في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي والعالم علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش»

صحيفة النصر ، ننال إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

تيلرسون: العملية التركية في سورية «حرفت مسار» المعركة مع «داعش»

عبر موقعنا صحيفة النصر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في المنطقة العربية " ليصلكم جديد الاخبار بصورة متجدد وقت حدوثها.

المصدر : الحياة