الأن : دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية - بالأدلة والأثبات
الأن : دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية - بالأدلة والأثبات

دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية

صحيفة النصر، متابعينا الكرام في الوطن العربي وفي العالم نحرص دائماً أن نقدم محتوي اخباري ريادي ورائع ووميز ، نود أن ننال أستحسان جميع متابعينا الكرام, وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 15 فبراير 2018 07:15 صباحاً.

نرصد ونتابع ونقوم بالتحليل السريع لجميع الأخبار الان من اجل الريادة حيثٌ نفت دمشق اليوم (الأربعاء)، في شكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية معتبرة أن استخدامها «لا أخلاقي»، وذلك غداة تحذير فرنسا من أنها ستبادر الى شن ضربات في سورية إذا توافرت «أدلة دامغة» على استخدام هذه الاسلحة.

وذكـر نائب وزير الخارجية فيصل المقداد في مؤتمر صحافي في دمشق إن «الحكومة السورية تنفي نفياً قاطعاً امتلاك سورية أي أسلحة دمار شامل بما في ذلك الأسلحة الكيماوية حيث تخلصنا من البرنامج في شكل كامل وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية».

وتـابع: «نعتبر أن استخدام الأسلحة الكيماوية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول».

ويأتي تصريح المقداد غداة إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام «جمعية الصحافة الرئاسية» أنه في حال حصول فرنسا «على دلائل دامغة عن استخدام أسلحة كيماوية ممنوعة ضد مدنيين» من قبل النظام في سورية، فإنه «سنضرب المكان الذي خرجت منه (هذه الأسلحة) أو حيث تم التخطيط لها»، مضيفاً: «إلا أننا اليوم لا نملك بشكل تؤكده أجهزتنا، الدليل عن استخدام أسلحة كيماوية تحظرها الاتفاقات ضد سكان مدنيين».

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح منظمة «حظر الأسلحة الكيماوية في السابع من شباط (فبراير) الجاري أنها تحقق «في كل الادعاءات التي تتوافر فيها عناصر موثوقة» حول استخدام أسلحة كيماوية في سورية.

وأفادت تقارير صادرة عن منظمات حقوقية ومصادر طبية بظهور عوارض الاختناق وضيق تنفس على مصابين اثر قصف لقوات النظام على الغوطة الشرقية الشهر الماضي ومدينة سراقب في إدلب (شمال غرب) مطلع الشهر الجاري.

وأثارت موجة العنف الاخيرة قلقاً واسعاً ترافق مع تهديدات بعمل عسكري من جانب الولايات المتحدة التي جددت اتهاماتها لدمشق باستخدام أسلحة محظورة.

وتقول الولايات المتحدة الأمريكيـه إن ستة هجمات بالكلور سُجلت منذ بداية كانون الثاني (يناير) الماضي في مناطق تسيطر عليها فصائل معارضة، حيث أفيد عن عشرات الإصابات من خِلَالَ الاختناق.

نقدم لكم الشكر جميع متابعينا في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي والعالم علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية

صحيفة النصر ، ننال إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

دمشق تنفي بشكل قاطع امتلاكها أسلحة كيماوية

عبر موقعنا صحيفة النصر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في المنطقة العربية " ليصلكم جديد الاخبار بصورة متجدد وقت حدوثها.

المصدر : الحياة