الأن : دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة - بالأدلة والأثبات
الأن : دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة - بالأدلة والأثبات

دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة

صحيفة النصر، متابعينا الكرام في الوطن العربي وفي العالم نحرص دائماً أن نقدم محتوي اخباري ريادي ورائع ووميز ، نود أن ننال أستحسان جميع متابعينا الكرام, وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في منطقة الشرق الأوسط والعالم نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 15 فبراير 2018 10:15 صباحاً.

نرصد ونتابع ونقوم بالتحليل السريع لجميع الأخبار الان من اجل الريادة حيثٌ صـرحت دمشق تصدي دفاعاتها الجوية أمس (الأربعاء)، لطائرات استطلاع اسرائيلية في أجواء منطقة القنيطرة في جنوب سورية، في خطوة سبق ان تكررت خلال الايام القليلة السَّابِقَةُ.

وأوردت «وكالة الانباء السورية» (سانا): «الدفاعات السورية تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية فوق القنيطرة وتجبرها على مغادرة الأجواء».

وفي شرق سورية، قتل 15 روسياً على الأقل يعملون لدى شركة أمن روسية أمس (الأربعاء)، إثر انفجار مستودع أسلحة تابع للشركة، وفق ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الانسان».

وذكـر مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «قتل 15 عنصر حماية من الروس يعملون لدى شركة أمن روسية خاصة، نتيجة انفجار مستودع أسلحة تابع للشركة السبت الماضي في منطقة طابية جزيرة في محافظة دير الزور» في شرق سورية.

وقتل في التفجير ذاته سبعة أشخاص آخرين، غالبيتهم من المسلحين السوريين الموالين لقوات النظام، وفق المرصد.

وبين وأظهـــر عبد الرحمن أن الشركة تعمل في «حماية حقول النفط والغاز الواقعة تحت إِسْتِحْواذ قوات النظام السوري»، مرجحاً أن يكون وجودهم في تلك المنطقة مرتبطاً «بمحاولة قوات النظام السيطرة على حقل كونيكو للغاز»، الذي تسيطر عليه «قوات سورية الديموقراطية» المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكيـه.

وقتل العناصر الروس بحسب المرصد، بعد يومين من استهداف التحالف الدولي بقيادة أميركية فجر الخميس الماضي مقاتلين موالين للنظام، حاولوا التقدم الى مركز لـ «قوات سورية الديموقراطية» قرب حقل كونيكو، الواقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وصــرح التحالف الدولي اثر ذلك أن الغارات جاءت «لصد العمل العدائي» وفي «اطار الدفاع المشروع عن النفس»، بينما قدر مسؤول عسكري أميركي «مصـرع أكثر من مئة عنصر من القوات الموالية للنظام» في الغارات.

وتنتشر قوات النظام السوري بعد طردها تنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) على الضفة الغربية لنهر الفرات الذي يقطع المحافظة إلى جزئين، مع تواجد محدود على الجهة الشرقية.

علي الجانب الأخر، تسيطر «قوات سورية الديموقراطية» على الضفاف الشرقية، حيث ما زال التنظيم موجوداً في بضعة جيوب.

نقدم لكم الشكر جميع متابعينا في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي والعالم علي حسن متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة

صحيفة النصر ، ننال إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

دمشق تتصدى لطائرات استطلاع إسرائيلية في القنيطرة

عبر موقعنا صحيفة النصر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "صحيفة النصر - الريادي الأول في المنطقة العربية " ليصلكم جديد الاخبار بصورة متجدد وقت حدوثها.

المصدر : الحياة