نائب يصف رغبة نواب كردستان بالانسحاب من العملية السياسية بـ"الخطوة غير صحيحة"
نائب يصف رغبة نواب كردستان بالانسحاب من العملية السياسية بـ"الخطوة غير صحيحة"

اعتبر النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه، الاربعاء، ترحيب حكومة اقليم كردستان بقرار المحكمة الاتحادية الخاص بوحدة العراق قرار مهم، بينما وصف رغبة نواب كردستان بالانسحاب من العملية السياسية بـ"الخطوة غير صحيحة".

وذكـر طه في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ترحيب حكومة اقليم كردستان بقرار المحكمة الاتحادية الخاص بوحدة العراق هو قرار مهم وينبغي ان يكون المنطلق لفتح باب الحوار بين الاقليم والمركز وحل جميع المشاكل العالقة وليس فقط مشكلة الاستفتاء"، مبيناً أن "التعامل بلغة العقل والمنطق هي الخطوة الصحيحة للخروج من الازمات التي نعيشها اليوم".



وتـابع طه، أن "الرغبة بالانسحاب من العملية السياسية هي خطوة غير صحيحة برأيي الشخصي وليس من مصلحة سكان المناطق المتنازع عليها، خاصة انها مازالت خاضعة لسلطة الحكومة الاتحادية ماليا واداريا وامنيا وهي من تقوم بواجباتها فيها"، لافتا الى أن "المقاطعة السياسية من حزب او كتلة كردستانية سوف يكون اكثر ضررا على سكان تلك المناطق".
واكد طه، "على ضرورة الجلوس على طاولة حوار حقيقية لحل جميع المشاكل والاحتكام للمنطق والدستور لحل المشاكل العالقة منذ 14 عاما، ونعتقد انه حان الوقت لانهاء مرحلة المجاملات بينما بيننا وان نتكلم بكل صراحة كي لا نعود للاخطاء السابقة".

وفي غضون ذلك فقد كــــان رؤساء الكتل الكردستانية في البرلمانين الاتحادي والكردستاني اكدوا، في (13 تشرين الثاني 2017)، على ضرورة إجراء الحوار بين بغداد وأربيل لحل المشاكل، بينما اعتبروا أن انسحاب الكرد من العملية السياسية سوف يكون "خياراً مفتوحاً" في حال عدم استعداد الحكومة الاتحادية لإجراء الحوار.


المصدر : السومرية نيوز