جامعة نورة تنشىء مدرسة بمواصفات خاصة لتعليم الفتيات القيادة
جامعة نورة تنشىء مدرسة بمواصفات خاصة لتعليم الفتيات القيادة

بعد أن صدر الأمر السامي بالسماح بإصدار رخص قيادة للسيارات للنساء في الريـاض، واعتماد إِتْمام أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية في الريـاض، بما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، اهتمت جامعة الأميرة نورة بتهيئة هؤلاء النساء تهيئة صحيحة، وذلك بقرار إنشاء مدرسة تعليم القيادة للنساء.

ومؤخراً أعلـن مصدر مسؤول في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن بخصوص إنشاء مدرسة لتعليم النساء القيادة أنه جاري العمل على كراس للشروط والمواصفات الخاصة بتلك المدرسة، والتي ستكون نسائية فقط، حيث سوف يتم طرح واستقطاب أفضل العروض التي تخدم مصلحة الجامعة، وتحقق الهدف من إنشاء المدرسة، مما سيساهم في إتاحة فرص متنوعة للمرأة وخيارات للعمل والتعليم دون قيد المكان وآلية التنقل، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أننا سنرى المرأة تنخرط في الحياة العامة، مما سيدفع عجلة التنمية أكثر، وبالتالي تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني في البعد الخاص بتمكين المرأة في مجالات العمل، علماً بأن ذلك ضمن مساعي الجامعة في تحقيق الغاية الاستراتيجية الرابعة، وهي خدمة القضايا المتعلقة بالمرأة والأسرة، لما له من نتائج اجتماعية واقتصادية عالية الإيجابية، حيث سيحل الكثير من المعوقات التي تواجهها المرأة، خاصة في تحقيق سهولة الحركة والتنقل لتصل إلى عملها أو مكان تعليمها.

المصدر : غاية التعليمية