عروض «القومى للمسرح» تفتح صفحة حديثة مع جمهور أبو الفنون
عروض «القومى للمسرح» تفتح صفحة حديثة مع جمهور أبو الفنون

كوميديا «اترك أنفى من فضلك» تبهر الحضور.. وضحايا «دون جوان» مستمرة بمعهد الفنون المسرحية

منافسات ساخنة تشهدها عروض المهرجان القومى للمسرح المصرى المتنوعة فى دورته الـ10، حيث التف الجمهور بإقبال مدهش حول الاعمال التى يقدمها محترفون وهواة المسرح والقادمة من محافظات مختلفة، ومن مدارس فنية وفكرية متعددة وهو المشهد الذى يشير إلى ظهور جيل جديد من المسرحيين الشبان يمتلكون مفاتيح علاقة جديدة مع المتلقى المصرى، الذى يتشوق بالفعل للتفاعل الحقيقى والمباشر مع فن يعبر عنه.
على مسرح ملك استقبل الجمهوربمختلف فئاته عرض «اترك أنفى من فضلك» بترحاب كبير، وفي غضون ذلك فقد كــــان للإطفال حضور متميز، لما يحمله العرض من ابهار عرائس وأقنعة الحيوانات، فالعرض يرسم ببساطة حالة من البهجة التى ظهرت على وجوه الحضور، وذلك من خلال قصة تتناول الصراع المرير بين أسرتى صديقين هما بيسو، وسيسو بسبب سخرية أحدهما من الآخر لطول أنفه، وتدخل أصحاب المصالح لزيادة هذا الصراع، من خلال أستمرار والعمل على تفكيك هذه الصداقة العميقة التى تطورت لنسب ومصاهرة من الأسرتين، فمن خلال الكوميديا التى بها مفارقات عرضه واعتمد مخرج العرض إسلام إمام على العرائس وأقنعة الحيوانات فى ذيادة نسبة المواقف المليئة بالمفارقات الكوميدية.
وفي غضون ذلك فقد كــــان للأزياء المبهجة التى قدمتها الْمُطْرِبَةُ مروة عودة من روح المهرجين وبساطتهم، والاستعراضات التى صممها محمد عبدالصبور دور كبير ومهم فى جذب انتباه والجمهور، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كان الديكورات والإضاءة لعمرو عبدالله لهم تأثير كبير فى أذهان الحضور.
العرض من تأليف وإخراج إسلام إمام، بطولة رضا طلبة، ومحمد خالد، وسوزان، وتامر الكاشف، ورامى الطنبارى، وحسن حرب.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قدم مسرح متربول عرض المسرحية الإماراتية «اسكووريال»، وعلى مسرح الطليعة بقاعة صلاح عبدالصبور تم عرض مسرحية «الجلسة»، وعلى مسرح ميامى مسرحية «الطقوس» إخراج زياد هانى كمال لفرقة بروفة، أما مسرح المعهد العالى للفنون المسرحية فعرض مسرحية «دون جوان».
وقدم مسرح الغد مسرحية «لعبة العراف» للمخرج عمر الشحات والذى ذكــر ان العرض يتناول أسطورة أوديب اليونانية للشاعرهوميروس، حيث يقدم العرض بشكل كوميدى اجتماعى ساخر معتمد فى ذلك على مدرسة الكوميديا ديلارتى الإيطالية، وهى كوميديا مرتجلة تعتمد فى مقامها الأول على الممثل.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يقوم العرض المسرحى على مجموعة من الألعاب، حيث يقدم مسرحية داخل مسرحية، اللعبة الأولى لأرلكينو صاحب اللعبة، والثانية لحكاية أوديب ونطرح من خلالها فكرة إِتْمام قانون الآلهة فالملك لايوس يرفض إِتْمام القانون فيعاقب، أما الملك أوديب العادل ينصاع لقانون الآلهة ولا يكابر.
العمل يشارك فى بطولته عبير عادل، محمود الزيات، بدور زاد، محمد صلاح، نائل على، محمد عبدالرحيم، نورهان ابو سريع، هادى محى، أيمن هشام، على الظايط، اسلام اشرف، ديكور وملابس محمد هاشم، مزيكا محمد بكر.
بينما عرض لليوم الثانى على التوالى ضمن فاعليات المهرجان القومى للمسرح العرض المسرحى «الجلسة» بطولة إيمان غنيم وإخراج مناضل عنتر، والذى تدور أحداثه حول علاقة الشيطان بالإنسان ومهمة الشياطين وطرقهم فى التسلل للبشر وإفساد حياتهم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تناول صراعهم مع رجال الدين الذين يحاولون إخراج الجان من جسد البشر.
أما العر ض المسرحى «دون جوان» وهو لكلية السياحة والفنادق بالإسكندرية ضمن عروض الجامعات التى تشارك فى المهرجان، وقدم على مسرح المعهد العالى للفنون المسرحية هو يستعرض رحلة طويلة لـ«دون جوان» بعد أن ورط نفسه فى الجريمة، فمن خلال تلك الرحلة نرى استمرارا لحياته العبثية والتى يتسبب فى الكثير من الضحايا، معتقدا أن لكل تلك الجرائم سببا ومبررا منطقى له بغض النظر عن أى شىء آخر، حيث يستمر فى صراعه مع السماء ويتزايد ولكنه يدخل فى صراع أصعب مع نفسه، فى كيف يخرج من كل تلك الصراعات التى تكشفه الرحلة الخاصة بـ«دون جوان».
العرض بطولة آية سمير، عادل معتز قدوس، ميار محمد رضا، يوسف محمد على، عبدالرحمن أحمد، نورا محمد السيد، محمد خميس، رانيا علاء، محمد عصام، نور سمير.

المصدر : بوابة الشروق