«الأهلى المصرى» يدرس تِشْيِيد شركة تخصيم.. ويفتتح 50 فرعاً جديداً العام الجارى
«الأهلى المصرى» يدرس تِشْيِيد شركة تخصيم.. ويفتتح 50 فرعاً جديداً العام الجارى

ذكــر يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى إن مصرفه يدرس الدخول فى نشاط التخصيم خلال الفترة المقبلة عَبر إنشاء شركة للتخصيم أو إضافة النشاط إلى شركة الأهلى للتأجير التمويلى المملوكة للبنك بعد إتاحة هيئة الرقابة المالية مؤخرًا الجمع بين الأنشطة المالية غير المصرفية فى شركة واحدة.

وتـابع أبو الفتوح أن هذا التوجه يتماشى مع سياسة البنك الهادفة إلى توفير كافة الخدمات المالية سواء مصرفية أو غير مصرفية مشيرا إلى تأسيس مصرفه شركة للصرافة برأسمال مدفوع 50 مليون جنيه، وتم تَدُشِّينَ فرعين لها الشهر الماضى على أن يتم زيادة عدد فروعها لتصل إلى 15 فرعاً خلال الستة أشهر المقبلة ومضاعفة هذا العدد إلى ثلاثين فرعاً بنهاية الربع الأول من 2019، ومن المخطط أن يصل عدد فروع الشركة إلى 50 خلال الثلاث سنوات الْقَادِمَـةُ.

وأَلْمَحَ إلى قيام مصرفه بتمويل مصانع متعثرة بقيمة 300 مليون جنيه خلال العام المالى المنتهى فى يونيو الماضى مما ساهم فى تحول عدد من المصانع المتعثرة إلى منتظمة فى السداد، موضحا أن البنك الأهلى قام بتحصيل مديونيات من عملاء متعثرين بقيمة 1.1 مليار جنيه خلال العام المالى الماضى، لتستقر محفظة القروض غير المنتظمة عند 8 مليارات جنيه يستحوذ قطاعى السياحة والصناعة على النسبة الأكبر منها. وتـابع أن مصرفه قام بتأجيل أقساط عملاء شركات السياحة المتعثرين والذين تقدموا بطلبات لتأجيل مديونياتهم فى ظل تأثر القطاع السياحى الفترة الحالية، مشيرا إلى أن حجم محفظة القطاع بالبنك سواء المنتظم أو غير المنتظم وصلت نحو 20 مليار جنيه.

أَلْمَحَ إلى امتلاك البنك الأهلى استثمارات بـ 170 شركة يقدر حجمها بنحو 11 مليار جنيه وفي غضون ذلك يقَدَّمَ البنك إلى إعادة هيكلة تلك المحفظة والتخارج من بعض الاستثمارات التى لم تحقق أهدافها خلال الفترة السَّابِقَةُ.

شَدَّدَ أبو الفتوح إلى تحقيق البنك نموا بتمويلات الأفراد خلال العام المنتهى فى يونيو الماضى لترتفع إلى 42 مليار جنيه، مقابل 38 مليار جنيه بنهاية العام المالى السابق عليه، موضحا أن المنتجات الإلكترونية تأتى على أجندة اهتمامات البنك السنوات الْقَادِمَـةُ.

وبين وأظهـــر أن مصرفه يمتلك 403 فرع ولديه خطة لافتتاح 50 فرعاً جديدًا خلال العام المالى الجارى، حيث يقَدَّمَ البنك لزيادة تواجده بمحافظات الشرقية والدقهلية بجانب التوسع بمحافظات الصعيد، مشيرا إلى زِيَادَةُ ماكينات الصراف الآلى إلى نحو 3500 ماكينة بالإضافة إلى زِيَادَةُ ماكينات نقاط البيع إلى 13 ألف ماكينة.

وكشفت مؤشرات نتائج أعمال البنك بنهاية العام المالى 16/2017 عن زِيَادَةُ المركز المالى للبنك إلى 1.3 تريليون جنيه، بجانب زِيَادَةُ محفظة القروض إلى 400 مليار جنيه والودائع إلى 850 مليار جنيه.

أَرْدَفَ أن مصرفه يستهدف معدلات أنْتِعاش بنسبة تتراوح بين 10% إلى 15% بجميع قطاعاته من قروض وودائع، موضحا أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ستكون على رأس الأولويات خلال العام المالى 17/2018.

أَلْمَحَ إلى تسديد محفظة البنك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المباشرة نحو 32 مليار جنيه بنهاية يونيو 2017 بجانب 4 مليارات جنيه تمويلات غير مباشر فى صورة اعتمادات وخطابات ضمان، مشيرا إلى استهداف مصرفه الوصول بتمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 70: 80 مليار جنيه خلال الـ 3 سنوات الْقَادِمَـةُ.

أوضح أن البنك الأهلى يمتلك محفظة كبيرة بقطاع التمويل متناهى الصغر تقدر بـ 3.5 مليار جنيه منهم 2.5 مليار جنيه للأفراد، ومليار جنيه للجمعيات وفي غضون ذلك يقَدَّمَ البنك للتوسع بقوة فى القطاع فى ظل تبنى البنك المركزى مبادرة لدعمه.

وحول نشاط البنك بمجال المسئولية المجتمعية أكد أبو الفتوح أن البنك الأهلى ضخ فى هذا النشاط 2.5 مليار جنيه خلال آخر 4 سنوات منها نحو 800 مليون جنيه خلال العام المالى الماضى بقطاعات الصحة والتعليم وتطوير العشوائيات وفك كرب الغارمين.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم