مفاجأة فى عقود الغاز والبترول مع الشركات الأجنبية
مفاجأة فى عقود الغاز والبترول مع الشركات الأجنبية

بَيْنَ وَاِظْهَرْ الناشط السياسي والخبير الهندسي ممدوح حمزة، عن تفاصيل عقود الغاز والبترول المصرية المبرمة مع الشركات الأجنبية، مشيرًا إلى أن نصيب مصر من الإنتاج المحلي 22% فقط، وهو ما وصفه بالأسوأ والأكثر ضررًا على الدولة.

وغرد "حمزة" من خلال حسابه الشخصي بـ"Twitter تويتـر" قائلاً: "عقود الغاز والبترول المصرية مع الشركات الأجنبية هي الأسوأ والأكثر ضررًا على الدولة على مستوى العالم مصر تحصل على 22% من الإنتاج فقط".

وتـابع: "مصر ما زالت تدفع إلى الشركات المنقبة ما يسمي مصاريف تنقيب انتهي عصرها ولم يعد تدفعها أي دول أخرى".

وأَلْمَحَ إلى أنه فى 2013 تقدمت بدعوى ضد وزير البترول لتعديل جميع عقود الغاز والبترول المصرية لأنها عقود إذعان ضد مصلحة الوطن وما زالت الدعوى مع المفوضين".

وأكد: "سأقترح على جبهة تضامن تنظيم ندوة عن عقود الغاز والبترول وندعى الحكومة وأن لم تحضر سنعين خبيرا يمثل وجهة نظرهم وسوف نسجلها ونعرضها للمصريين".

المصدر : المصريون