"لأول مرة في التاريخ مصر تمتلك هذا الأمر"
"لأول مرة في التاريخ مصر تمتلك هذا الأمر"

ذكــر رئيس معهد التخطيط القومي، الدكتور علاء زهران، إن المعهد معني بإعداد الدراسات والبحوث الفنية التي تدعم المشروعات القومية وقام بالنشر ثقافة التخطيط والتنمية في المجتمع، موضحاً أن المعهد يقدم رأياً استشارياً في القوانين المرتبطة بالمستقبل، وأن آخر ما يعده المعهد هو "الكراسات السياسية" وهي إبداء أراء في السياسات العامة للدولة بشكل يسهل الأمر لصانع القرار.

وتـابع زهران خلال إِجْتِماع له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية محمد المغربي، أن المعهد يَحْتَفِي شباب البرنامج الرئاسي وعددهم 200، ويتم تأهيلهم لتولي مناصب قيادية في المستقبل، إذ يتلقون دورات في المفاهيم الاقتصادية والإصلاح الإداري تشرف عليها الوزارات، مؤكدا أن هؤلاء الشباب يتم انتقاءهم بعناية شديدة من كافة المحافظات لصناعة قيادات المستقبل.

وبين وأظهـــر زهران أنه لأول مرة في تاريخ مصر تمتلك خطة لمدة 15 سَنَة، إذ كانت تعمل بفكرة الخطة الخمسية، مؤكدا أن هذا الأمر يعكس رؤية طموحة ويضع الدولة المصرية على الطريق الصحيح، مشددا على أن الدولة رَأَئت حزمة كبيرة من الاصلاحات الاقتصادية خاصة مع قرار تحرير الصرف، وتم اتخاذ القرار بدون أي تدخلات مما أنهي وجود السوق الموازية "السوداء"، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ زاد الاحتياط النقدي وتراجعت الواردات من 52 مليار دولار إلى 23 مليار.

وأضــاف زهران أن تأخر إصدار اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار تسبب في تأجيل جني ثمار الاصلاح، مشيرا إلى أن الحكومة كانت أمينة في إعلان خطتها أمام البرلمان، مشددا على أنه لا يوجد تحريك لأسعار الوقود أو الكهرباء حتى يونيو 2018، إلى أن ينتهي رفع الدعم بشكل كامل 2020.

ورأى زهران أن العاصمة الإدارية تمثل نقلة كبيرة على غرار مدينة دبي، مؤكدا أن الدولة كانت في حاجة إلى مشروع كهذا لتفريغ الزحام والتكدس، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد أن مشروع "الهيئة الاقتصادية لقناة السويس" هو مشروع مهم وهناك تعويل كبير عليه للغاية.

واعتبر زهران مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان هو أهم مشروع قومي، لافتا أنه جزء من الخطة التي تستهدف استصلاح 4 مليون فدان، وتقسم هذه المرحلة إلى ثلاثة أجزاء، 500 ألف فدان للزراعة، و500 ألف فدان لإقامات صناعات معتمدة على تلك الزراعات، و500 ألف فدان مخصصة للسكن ولصناعات أخرى، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم حفر 1000 بئر بتكلفة 6 مليار جنية، متابعا أن المشروعات القومية توفر 750 ألف وظيفة.

المصدر : المصريون