أطباء أميركيون يضعون معايير حديثة لـ«مرض العصر»
أطباء أميركيون يضعون معايير حديثة لـ«مرض العصر»

وضعت جمعية أمراض القلب الأميركية، الاثنين، معايير جديدة لتشخيص الإصابة بمرض زِيَادَةُ ضغط الدم، وهو ما يعني إدراج الكثير ممن كانوا يعتبرون أنفسهم في عافية، ضمن المرضى.

ودأب الأطبـــاء، في السابق، على تشخيص زِيَادَةُ ضغط الدم حين يتجاوز المعدل 90/140، لكن الطب أضحى يعتبر اليوم كل معدل يتجاوز 80/130 مؤشرا مقلقا.

وبموجب التصنيف الْحَديثُ، ينضم إلى قائمة من يعانون زِيَادَةُ ضغط الدم في الولايات المتحدة، قرابة ثلاثين مليون شخص.

تبعا لذلك، فقد أَرْدَفَ التصنيف الْحَديثُ 14 في المئة من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

ويقول الأطبـــاء إن 2 في المئة فقط ممن جرى إدراجهم حديثا ضمن من يعانون زِيَادَةُ الضغط الدموي، يحتاجون إلى الدواء.

أما الباقون فيتوجب عليهم أن يحدثوا تغييرات في نمط حياتهم مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، حتى يتفادوا تفاقم الوضع مستقبلا.

ويتسبب زِيَادَةُ ضغط الدم بمشاكل صحية خطيرة تصل إلى الإصابة بالجلطة والنوبة القلبية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم