ثلاثة سبب وراء تأخر المشروعات الصغيرة
ثلاثة سبب وراء تأخر المشروعات الصغيرة

ذكــر عماد الدين حسين، الكاتب الصحفى، إنه توجد عدة أسباب تقف وراء تأخر الترجمة الفعلية للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر  والمتوسطة،  التي أوصى بها الرئيس عبد الفتاح السيسي وطالب البنوك  بضخ  200 مليار  جنيه استثمارات فى هذه المشروعات .   

وتـابع حسين خلال مقاله الذي كتـب بـ « الشروق » , تحت عنوان "  لماذا تعثرت  المشروعات الصغيرة " , أن احد المسئولين فى المجموعة الاقتصادية  اخبره ان من اهم اسباب تعثر المشروعات على الإطلاق , الجهاز المصرفى عندها أموال المودعين المصريين، ومن المفترض أنها ستقوم بإقراضها  للشباب الراغب فى إقامة المشروعات الصغيرة. وهى تريد أن تسترد هذه الأموال فى مواعيدها المحددة، لأنها أموال مودعين. هى تريد أن تساهم فى تنشيط الاستثمار فى السوق المحلية، وترى أن هذا أحد واجباتها القومية والاجتماعية، لكنها فى الوقت نفسه، تريد أن تطمئن على أن هذه الأموال سوف يتم استثمارها بصورة صحيحة ، وأن أصحابها قادرون على سدادها.

 واستطرد الكاتب الصحفي قائلا :" ينبغى تأهيل من يريد حَصَّل القروض تأهيلا ماليا ومصرفيا واقتصاديا، حتى نضمن أنه سيدير مشروعه بصورة صحيحة. نريد شبابا متعلما وفاهما وقادرا على العمل ، ليس فقط ليعيد الأموال التى اقترضها مرة أخرى، بل ليحقق النجاح حتى تتقدم البلد للأمام ونخرج من الأزمة الصعبة التى نعيشها، ونريد أيضا إعلاما داعما يشجع أى مسئول على اتخاذ القرار الصحيح " .

وأضــاف :" المسئول يرى أن الأموال ليست فقط هى العامل الحاسم والوحيد فى تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بل ضرورة إعادة تأهيل البنية الشاملة فى المجتمع بأكمله، خصوصا الاقتصادية".

وتساءل قائلا :"  كيف تفعل ذلك؟ خصوصا أن الوقت يمر ولا نرى تنفيذا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى الخاصة بتخصيص 200 مليار جنيه لمشروعات الشباب الصغيرة، بل إن الرئيس أقر فى مؤتمر الشباب أن الأمور لم تكن كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ينبغي في هذه القضية".  

المصدر : المصريون