جمهور "شيرين" ينَاشَدَ  بمحاكمة الحكومة للتفريط في النيل
جمهور "شيرين" ينَاشَدَ بمحاكمة الحكومة للتفريط في النيل

اعتلى هاشتاج "#بشرب من نيلها" قائمة أعلى تريند بموقع التدوينات المصغرة "Twitter تويتـر"، رداً على واقعة إساءة الْمُطْرِبَةُ شيرين عبد الوهاب لنهر النيل، في إحدى حفلاتها الغنائية بالشارقة.

وشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال الهاشتاج، حملة هجومية شرسة على الْمُطْرِبَةُ شيرين بعد سخريتها من مياه النيل، رداً على أحد جمهورها الذي طلب منها غناء "ماشربتش من نيلها" متحدثة: "لو شربت هتجيلك بلهاريسيا".

أجبرت ردود الأفعال الغاضبة الْمُطْرِبَةُ "شيرين" على الاعتذار، حيث أصدرت بياناً قالت فيه: " أنا الطفلة المصرية البسيطة التي نشأت في منطقة القلعة الشعبية وتعلمت حب هذا الوطن والانتماء إليه، وهذه الطفلة ما زالت تحتفظ بطفولتها وعفويتها وهو ما يسبب لها الكثير من المشاكل".

وعلى صعيد آخر تبنى بعض المشاركين بالهاشتاج، حملة للدفاع عن المطربية شيرين، من بينهم مشاهير بالوسط الفني، وكثير محبيها، حيث انتقدوا طريقة الهجوم الحادة والتشويه في الْمُغْنِيَةُ.

بينما اِحْتَجَّ بشدة بعض النشطاء محاسبتهم للفنانة شيرين ومطالبتهم بمحاكمتها، بينما يتجاهلون فشل الحكومة في إدارة ملف النيل مع إثيوبيا، ما أدى إلى نقص حصة مصر من مياه النيل، وظهر من خلال تضائل نسبة منسوب المياه بشكل واضح.

وطالب بعض النشطاء بمحاسبة الحكومة أولا على تقصيرها في حفظ حصة مصر من المياه، معتبرين أن ذلك يعد الإساءة الحقيقية لنهر النيل وللأجيال الْمُقْبِلَةُ.

المصدر : المصريون