«الزراعة» تخطط  مِنَ اُجْلُ تَأْسِيس منافذ حديثة  مِنَ اُجْلُ بِيَع الأسماك بالمحافظات
«الزراعة» تخطط مِنَ اُجْلُ تَأْسِيس منافذ حديثة مِنَ اُجْلُ بِيَع الأسماك بالمحافظات

كلفت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور خالد الحسني رئيس هيئة الثروة السمكية والأجهزة الفنية بالهيئة، بتصميم نموذج لمنفذ البيع لتقديمه للمحافظات للتنفيذ، على أن يكون ذو شكل جمالي وصحي ومجهز بالثلاجات للحفاظ على جودة الأسماك المباعة للمواطنين، والتي سوف يتم توريدها من الهيئة بأسعار تتناسب مع المواطنين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وجهت بسرعة دراسة عمليات توريد الأسماك بالتنسيق مع المحافظات.

وقالت «محرز»، في تصريحات لـ«صحيفة النصر»، إن هناك خطة للدولة تنوي فيها الاكتفاء الذاتي من الأسماك والدواجن، مشيرة إلى أن وزارة الزراعة تنفذ في الوقت الحالي بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» مشروعا يستهدف رفع الأحداثيات الخاصة بمزارع الثروة السمكية والمناطق التي تصلح لإقامة مشروعات جديدة، وذلك ضمن خطة متكاملة لإعداد خريطة استثمارية يتم طرحها أمام القطاع الخاص والمجتمع المدنى للنهوض بإنتاج مصر من الاسماك.

وأضافت «محرز»، أنه يجري في الوقت الحالي التعاون مع القطاع الخاص لإنشاء أحواض سمكية تعتمد على مياه الآبار على أن يتم إعادة استخدام هذه المياه في الزراعة لتعظيم قيمة المياه، بالإضافة إلى عمل نماذج لمساعدة المواطنين من خلال تطوير مفرخات سمكية، وذلك بإلقاء زريعة الأسماك لزيادة المخزون السمكي، مشيرة إلى وجود مشروعات جديدة يجرى تنفيذها لتعظيم الاستفادة من المياه الجوفية ويتلخص في إقامة مزراع سمكية ثم استخدام المياه الناتجة من هذه المزارع، والتى تحتوى على عناصر غذائية وأسمدة عضوية في زراعة المحاصيل كبديل عن الأسمدة الكيماوية، مشيرة إلى أنه سوف يتم تعميم هذا النموزج خاصة في مناطق التوسع الجديدة.

وأشارت، إلى أن مصر ليس لديها ميزة نسبية في إنتاج اللحوم الحمراء، بسبب عدم وجود مراعي أو وفرة في المياه، ونعاني من الفقر المائي، ما يدفعنا إلى تنفيذ برامج لترشيد استهلاك المياه، والتوجه نحو الانتاج الداجني والسمكي، مشيرة إلى أن مصر حققت نسبة تغطية للاكتفاء الذاتي من لحوم الدواجن وصلت 95%، بينما تحقق اكتفاءا ذاتيا في إنتاج البيض.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم