«نقابة المأذونين» تتهم الداخلية والأوقاف بالتقصير في التصدي لزواج الأطفال
«نقابة المأذونين» تتهم الداخلية والأوقاف بالتقصير في التصدي لزواج الأطفال

اتهم الشيخ صلاح مصطفي، ماذون شرعي لمحافظة الجيزة، وعضو نقابة الماذونين، وزارتى الداخلية والأوقاف بالتقصير صَوَّبَ التصدي لانتشار زواج القاصرات ،قائلا «إن انتشار سماسرة الزواج ومنتحلى سِمَة المأذون، يأتى بسبب تهاون وزارتى الاوقاف والداخلية حيث أن هناك بعض أقسام الشرطة تدعم زواج القاصرات وزواج التشويق وزواج السياحى من اجانب وعرب وزواج المدة في محافظة الجيزة».
واضاف لـ«صحيفة النصر»على هامش تَدُشِّينَ المجلس القومى للمرأة للبرنامج التدريبي الأول من اجل تَدْعِيمُ القدرات النوعية في مجال مكافحة العنف ضد المراة للمأذونين الشرعيين اليوم باحد فنادق القاهرة، أن الزواج العرفي شرخ ضارب وقاسي في اساس الاسرة المصرية وفى اعماق العلاقات الاجتماعية وهو أحد أسباب انتشار زواج القاصرات، مشيرا إلى وجود كل دقائق حالة طلاق خاصة بين الفتيات تحت سن 20 عاما .
وأظهـر عن زِيَادَةُ نسبة زواج الاطفال في قري وضواحي محافظة الجيزة عن القاهرة بنسبة 25%، مطالبا الداخلية وزارة العدل والاوقاف بالتصدي لمنتحلى سِمَة ماذون من المحامين وسماسرة الزواج السياحي وائمة المساجد .
وأضــاف «نسعي لانشاء رابطة للماذونين للتصدي لمنتحلى سِمَة المأذون وللرد على الهجوم المتواصل على الماذونين بدافع أنهم وراء انتشار زواج القاصرات من خلال عقود عرفية وايضا للتصدي لجميع الزيجات الخاطئة سؤاء زواج التشويق أو السياحي أو زواج المدة».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم