جورج كلوني يروي قصة حبه وزواجه من أمل علم الدين
جورج كلوني يروي قصة حبه وزواجه من أمل علم الدين

في غضون سنة وشهرين، التقيا ووقعا في الحب، وأعلنا خطوبتهما ثم تزوجا.

بدأت القصة في يوليو 2013، عندما كانت أمل علم الدين، اللبنانية الأصل، المحامية في مجال حقوق الإنسان، تمر في كومو، إيطاليا، في طريقها إلى مدينة كان الفرنسية عندما التقت جورج خلال عشاء.

يقول جورج في تصريحات صحفية، “فكرت بأنها امرأة جميلة ومضحكة وذكية بشكل واضح”، بعد فترة أرسلت لي بعض الصور التي التقطتها خلال العشاء، ثم تبادلنا الرسائل من خلال البريد الإلكتروني، وتبادلنا الجديـد حول ما يجري في حياة كل منا، وبعد فترة من الزمن أصبح واضحا أننا أكثر من مجرد أصدقاء “.

الموعد الأول

الموعد الأول بينهما في تشرين الأول 2013، عندما كان جورج في لندن يشرف على تسديد أحد أفلامه ودعا أمل إلى الاستديو، يقول كلوني: “ذهبنا لتناول العشاء، واقترحت أمل مكانا رائعا، وتصاعدت الأمور في تلك الفترة، بعد ذلك قضينا عيد الميلاد معا، ولأن أمل تحب الزرافات ذهبنا في رحلة سفاري إلى كينيا حيث الزرافات تمد رؤوسها من النوافذ وتقبلك. “

وعندما عاد جورج أخيرا إلى لوس انجلوس في فبراير 2014، كان متأكدا أنها هي المرأة التي يريدها، وذكـر لصديقه بن فايس: “أعتقد أنني سأطلب منها أن تتزوجني”.

الحب جعلني أتغير

في تلك الفترة اشترى كلوني خاتما لكنه لم يقل لها شيئا عن ذلك، وعندما عادت إلى لوس أنجلوس دعاها الى عشاء أعده بنفسه، وخلال العشاء طلب يدها للزواج. ويقول كلوني: “كنت أخشى أن لا توافق لأننا لم نتعارف إلا منذ فترة قصيرة، لكن لم يكن لدي شك بأننا الزوجان المناسبان، ولأننا شعرنا بالسعادة معا منذ أول إِجْتِماع، لكنها وافقت”.

يقول جورج “إن الحب الذي يجمعني بأمل غيرني بطريقة مذهلة. فجأة تصبح حياة الشخص الآخر أكثر أهمية من حياتك، وهذا أمر يحدث لجميع الناس المحظوظين الذين عثروا على الشريك المثالي، وأنا آسف أنني التقيت بها وأنا في الخمسين من عمري، حيث ضاع من عمري سنوات دون أن أقضيها معها “.

الزواج والأولاد

في أيلول 2014 تزوجا في مدينة البندقية، وفي غضون ذلك فقد كــــان من المفترض أن تكون الاحتفالات سرية، لكن يبدو أن هناك من عرف به وقام بالنشر الخبر، يقول جورج “لم نخبر أي شخص بأننا سنتزوج، ولكن هناك من عرف وقام بالنشر الخبر الذي أصبح حدثا، ذهبنا إلى البندقية على متن قارب، وعندما وصلنا كان هناك الكثير من المصورين والناس، وشعرنا بالارتباك ثم قلت في نفسي لماذا نختبئ، لا ينبغي أن نخجل من هذا ونهضنا وأخذنا نلوح للناس”.

يقول جورج: “لم نتحدث عن الأطفال إلا بعد أن تزوجنا، فبعد الزفاف، شعرت أنا وأمل كم نحن محظوظان بوجودنا معا، وعلينا أن نشارك سعادتنا مع أشخاص آخرين ينتمون إلينا “.

أمل قالت لمراسل “هوليوود ريبورتر” إنهما لن ينجبا مزيدا من الأطفال وسيكتفيان بالتوائم، إيلا والكسندر وأضافت: أنا في التاسعة والثلاثين وهو عمر متأخر لإنجاب مزيد من الأطفال، ولكن أكثر ما فاجأها في جورج خلال السنوات الأربع معا هو “كم هو رائع كأب” وهو ما فاجأ جورج أيضا عندما أَبْلَغَ له المراسل أنها قالت ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com

المصدر : فوشيا