أول تجربة له في عالم السينما : بسّام القبطني أفضل ممثّل في "48 ساعة سينما"
أول تجربة له في عالم السينما : بسّام القبطني أفضل ممثّل في "48 ساعة سينما"

توّج بسام القبطني، كأحسن ممثّل في تظاهرة "48 ساعة سينما" التي انتظمت بتونس يوم 15 سبتمبر الماضي، من خلال مشاركة 34 فريقا.

وبين وأظهـــر بسّام خلال مداخلته في برنامج "صباح الورد" على موجات الجوهرة اف ام، أنه تم يوم 15 سبتمبر إعلام الفرق المشاركة بالمواضيع، وإمهالهم 48 ساعة لتقديم الأعمال النهائية، المتمثّلة في قصة سينمائية مصوّرة قصيرة تتراوح بين 7 و10 دقائق.
وعمل فريق بسام على شريط سينمائي يمزج بين الدراما و"الخرافة"، ويصور قصة شاب تتصارع داخله 3 شخصيات، أولها شاب دائم الخوف والتردّد ويفتقر للجرأة في أبسط الأمور، أما الشخصية الثانية فهي لشاب منضبط ومنتظم في حياته كثيرا، يدرس كثيرا قراراته ومواقفه، وأخيرا شاب يعاني من تهميش والده له مما جعله عديم الثقة في ذاته، ومثلت له تصرفات والده عقدة في حياته، لتتغلب في آخر الشريط شخصية الخوف، وتتخلّص بعد ذلك من خوفها وتواجه الحياة.
وعبّر بسام عن فرحته بتتويجه كأحسن ممثل خاصة وأنه لأول مرة يَأْخُذُ خُطْوَةُ غمار السينما، معتبرا هذا التتويج خطوته الأولى في عالم السينما.  

المصدر : جواهر