مـصرع ضابط كبير في القوات المسلحـة العربي السوري شرق دمشق
مـصرع ضابط كبير في القوات المسلحـة العربي السوري شرق دمشق

قتل العماد شرف في الجيش السوري وليد خواشقي خلال المواجهات العسكرية التي تدور في محيط إدارة المركبات في مدينة حرستا، شرق دمشق.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وسائل إعلام مقربة من دمشق أمس (الثلثاء)، ان العماد شرف وليد خواشقي الذي يشغل منصب نائب مدير إدارة المركبات، قتل مع عدد آخر من العناصر، خِلَالَ هجوم لقوات المعارضة.

ويعني تعبير «العماد شرف» ان هذه الرتبة منحت الى خواشقجي بعد مقتله، وفي غضون ذلك فقد كــــان اصلاً برتبة لواء.

وفي غضون ذلك فقد كانت «حركة أحرار الشام الإسلامية» بدأت أخيراً، هجوماً على إدارة المركبات في حرستا، ردت عليه القوات النظامية بقصف مدفعي وجوي مكثف على مدن دوما وحرستا ومسرابا ومديرا في غوطة دمشق الشرقية.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت جريدة «عنب بلدي» المقربة من المعارضة، أن العماد شرف خواشقي يتحدر من ناحية جوبة برغال في ريف مدينة القرداحة بمحافظة اللاذقية (شمال غربي سورية)، وهي مسقط رأس الرئيس السوري بشار الأسد.

وتعتبر إدارة المركبات في حرستا أكبر ثكنة عسكرية لقوات النظام في الغوطة الشرقية، وتمتد بين مدن حرستا وعربين ومديرا. وشهدت المنطقة محاولات عدة من قبل المعارضة لاقتحامها منذ العام 2011، باءت جميعها بالفشل.

وفي غضون ذلك فقد كــــان آخر الاستهدافات التي طالت إدارة المركبات في أواخر كانون الثاني (يناير) الماضي، إذ فجرت المعارضة نفقاً بالقرب من بابها الرئيس وقتل في العملية اللواء الركن بلال بلال والعميد الطيار رأفت إبراهيم وصف الضابط عيسى مهيوب، بحسب «عنب بلدي».

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وسائل إعلام موالية لدمشق، أن «هجوماً تشنه جبهة النصرة على إدارة المركبات في حرستا والجيش يصد الهجوم حتى الآن». وأضافت أن «المسلحين لم يتمكنوا من تحقيق أي خرق، بينما يعمل الجيش على استهداف تحركاتهم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة».

المصدر : الحياة