إدانة جزائري دعا على الوزراء: «اللهم أرنا فيهم يوماً أسود»
إدانة جزائري دعا على الوزراء: «اللهم أرنا فيهم يوماً أسود»

دانت محكمة الجنايات في مجلس قضاء ميلة الجزائرية مهندساً معمارياً وقضت بتغريمه بـ 20 مليون سنتيم ( حوالى 1740 دولاراً) بجناية «الإشادة بالأفعال الارهابية» وجنحة «الإساءة إلى رئيس الجمهورية بعبارات تتضمن الإهانة» إذ وضع صورة أعضاء الحكومة وأرفقها بعبارة «اللهم أرنا في حكامنا يوماً أسود.. واستعملنا ولا تستبدلنا».

وبحسب صحيفة «النهار» الجزائرية الصادرة اليوم (الأربعاء)، فإن المدان ت. ي. وهو خريج جامعة قسنطينة ويقطن ببلدة فرجيوة في ولاية ميلة، «رغم مستواه التعليمي، ذهب أبعد من ذلك حينما وضع راية التنظيم الإرهابي الدولة الاسلامية (داعش) على صفحته الرسمية في فايسبوك»، لافتة إلى أنه أخضع لتحقيق أمني أمام الفرقة الإقليمية للدرك الوطني انطلاقاً من معلومات تفيد بأن «لديه فكراً متشدداً متشبعاً بأفكار داعشية محرضة على الفتنة بين الشباب من أجل الالتحاق بالتنظيم، والتحريض على قلب نظام الحكم في الجزائر».

وكشفت وبينـت أن «التحقيقات الأمنية توصلت إلى اكتشاف تواصله مع أشخاص من مختلف البلدان العربية».

المصدر : الحياة