السبت. سبتمبر 18th, 2021

لا استثناء لمدارس التعليم الأهلي والأجنبي من حضور طلبة المرحلة الابتدائية والحضانة

اشترطت وزارة التعليم السعودية حصول الطلاب من سن الـ12 عاماً على جرعتين كاملتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المتسجد من أجل الحضور المدرسي. وأعلن وزير التعليم السعودي حمد آل الشيخ، عودة الدراسة حضوريا في التعليم الجامعي والتدريب التقني والمرحلتين المتوسطة والثانوية، بشرط حصولهم على جرعتي اللقاح المضاد لكورونا، في حين سيتم الدراسة عن بعد للمرحلة الابتدائية عبر منصة مدرستي، والذي بدأ من الساعة 3:30 عصراً حتى 7 مساءً. وشدد الوزير بعدم استثناء مدارس التعليم الأهلي والأجنبي من حضور طلبة المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال، حيث لا يمكن التمييز بين التعليم الحكومي والأهلي.

كما أوضح خلال المؤتمر الصحافي للتواصل الحكومي الخميس، أن الطلبة الذين لم يحصلوا على جرعتي لقاح كورونا لن يتاح لهم الحضور للمنشأة التعليمية، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع وأسرهم، موضحاً أن الكادر التدريسي سيقوم برفع الدروس اليومية للطلاب على منصة مدرستي لاستكمال رحلة الطلاب التعليمية لمن لم يحضروا، وكذلك إتاحة البدائل التعليمية في المنصة. كذلك لفت إلى أنه تم رفع نسبة إسناد تدريس البنين في مرحلة الطفولة المبكرة للمعلمات إلى 40%.

وكشف أنه تم إضافة (1497) فصلاً لرياض الأطفال للعام الدراسي المقبل، سيلتحق بها (34.500) طالب وطالبة، وإضافة (7923) فصلًا للصفوف الأولية بنين؛ سيلتحق بها أكثر من (205) آلاف طالب وطالبة يُسند تدريسهم للمعلمات في مدارس الطفولة المبكرة، كما تم تدريب أكثر من 331 ألف معلم ومعلمة خلال إجازة الصيف، للاستثمار الأمثل لقدراتهم بما يخدم العملية التعليمية. وأشار إلى أنه سيتم التعامل مع المعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس الذين لم يحصلوا على جرعتي لقاح، وفق الآلية المعتمدة والمعلنة من وزارة الموارد البشرية كجهة اختصاص.

كذلك أضاف الوزير آل الشيخ، أن الشراكة مستمرة مع وزارة الاتصالات في توفير شبكة إنترنت في المواقع النائية لضمان الدخول على المنصات التعليمية، مع توفير بدائل قنوات عين الفضائية لاستمرار الرحلة التعليمية للطلبة. وتابع تم استلام (232) مبنى بطاقة استيعابية (119) ألف طالب وطالبة، وتجهيز 30 ألف حافلة ومركبة مدرسية لنقل 1,2 مليون طالب وطالبة في 21 ألف مدرسة، وتوزيع أكثر من 71 مليون كتاب على المدارس استعداداً للعام الدراسي، وتمت تهيئة وتجهيز المباني المدرسية، وتأمين المواد الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية في المدارس بكافة إدارات التعليم بمبلغ أكثر من مليار ريال، وتم الاستغناء عن (671) مبنى مستأجراً خلال العامين الماضيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *