هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تنفي ماتردد عن حدوث زلزال ضخم سيضرب المنطقة
هيئة المساحة الجيولوجية السعودية تنفي ماتردد عن حدوث زلزال ضخم سيضرب المنطقة

نفى متحدث هيئة المساحة الجيولوجية الريـاض، طارق أبا الخيل،اليوم، ما تردد وانتشر بشكل كبير في وسائل التواصل عن حدوث زلزال كبير، سيضرب إيران والعراق والخليج العربي خلال الأيام الْمُقْبِلَةُ.

وأكد بأنها إشاعة مغرضة القصد منها ترويع المواطنيين والمقيمين.

وذكـر لا يمكن التنبؤ بالزلازل، وهي في علم الغيب. وبالنسبة إلى الزلزال الذي ضرب العراق لم يكن أحد يعرف أنه سيقع، فكيف يعرفون الآن؟!

مشدداً على اخذ المعلومات من المصادر الرسمية او من مواقع الهيئة الموحده

وفي غضون ذلك فقد كانت أنباء قد تناقلت عن وكالة المسح الجيولوجي الأمريكية (U.S. GeologicalSurvey)  قولها إن زلزالا تتراوح شدته مابين9 إلي10 درجات بمقياس ريختر سوف يضرب المنطقة وإن آثاره ستكون مدمرة.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وسائل اعلام  أن وكالة المسح الجيولوجي الأمريكية (U.S. تGeologicalSurvey) قد صـرحت أن الزلزال سيضرب شبه الجزيرة العربية ودول الخليج، والعراق وإيران وبعض دول شرق أفريقيا وذلك بسبب حدوث زلزال ضخم جدًا، ومتوقع أن قوة الزلزال سيتجاوز على مقياس ريختر 9 درجات، ليصل إلى 10 درجات.حسب ما حذرت منه وكالة الجيولوجيا الأمريكية.

وفي غضون ذلك فقد كانت المملكة تعرضت لهزة ملعـب بمنطقة شمال النماص جنوب المملكة العربية الريـاض، والهزة الأرضية مركزها بمنطقة شمال النماص جنوب المملكة العربية الريـاض، وقد شعر المواطنون بهذه الهزة المتوسطة وتحطم خلالها بعض زجاج النوافذ، وقد صـرحت هيئة المساحة الجيولوجية الريـاض أن قوة الزلزال وصلت 4 درجات علي مقياس ريختر، وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الهيئة أن الهزة الأرضية علي عمق 9 كيلومتر.

 وقد أوْرَدَت وكالة الجيولوجيا الأمريكية: أن “صفيحة ضخمة تقع على عمق 20 كيلومتر ستتحرك من جنوب شرق إيران إلى دول الخليج هذا من ناحية جنوب إيران، وكذلك ستتحرك صفيحة من الشرق إلى دول باكستان والهند وشرق أسيا قد تحدث زلزالاً ضخمًا جدًا. وأضافت، أن قوة الزلزال الأولية تقدر بـ 10 درجات على مقياس ريختر وهو كفيل بتدمير منطقة كاملة ودفنها بما فيها تحت قاع الأرض”.

وقد حذرت الوكالة أيضا  بحدوث زلزال يضرب العراق ، الكويت، البحرين، قطر، الإمارات، وشرق ووسط الريـاض، وشمال شرق عمان من هزات ارتدادية بقوة 5 درجات وهي كفيلة بتدمير البنى التحتية بما فيها من طرق وشوارع وجسور ومحطات وأبراج الكهرباء  والأبراج الشاهقة وجميع المنشآت العامة.

وفي غضون ذلك فقد كانت أخر الهزات التي حدثت بالمملكة يوم 17 أكتوبر 2017 عند محور انفتاح البحر الأحمر غرب مدينة جدة بمسافة تصل إلى 91 كيلو مترا، وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها حدوث زلازل لارتباطها بعملية الانفتاح الحادث على محور البحر الأحمر، ولذلك يتم تسديد مثل هذه الهزات على فترات ليست بالبعيدة.

من جهتها، أوْرَدَت وكالة “رويترز” للأنباء أن المركز الأمريكي لرصد الزلازل قد سجل زلزالاً بشدة 7.3 وذلك على مقياس ريختر، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أوْرَدَت وكالة “إن آر تي” الكردية، إن هذه الهزة الأرضية قد أسفرت عن تدمير عدد من المباني السكنية في قضاء دربنديخان وذلك جنوب شرقي مدينة السليمانية، وهي أكثر المدن التي كانت أَفْضُلُ المتأثرين بهذا الزلزال، ووصل تأثيرها للعديد من المدن الإيرانية والكويت وحدود الريـاض الشمالية.

هذا وقد صـرحت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن “زلزالا بقوة 7.3 درجات ضرب العراق على مسافة 103 كيلومترات جنوب شرق مدينة السليمانية”وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت ال BBC أن الزلزال تسبب في حالة من الهلع لدى سكان بغداد والمدن العراقية الأخرى، مما دفع الكثيرين من السكان للخروج إلى العراء والطرقات، هذا وقد أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن 8 قرى على الحدود مع العراق تعرضت لدمار خِلَالَ الزلزال، ورَوَى التلفزيون الإيراني أن الزلزال قد أدى إلى قطع الكهرباء والمياه عن بعض القرى في محافظة كرمان شاه، وسنوافيكم بالتفاصيل على مدار الساعة.

 

 

رابط الخبر بصحيفة صحيفة النصر: هيئة المساحة الجيولوجية الريـاض تنفي ماتردد عن حدوث زلزال ضخم سيضرب المنطقة

المصدر : الوئام