ريال مدريد دائماً هو السوبر في النهاية!
ريال مدريد دائماً هو السوبر في النهاية!

أعتقد هذه المرة الثالثة التي يواجه بها زيدان برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني ويكون منقوصاً بعشر لاعبين اثنين منهم في الكامب نو وحقق خلالهم الأنتصار والأخرى في البيرنابيو وخسر بهدف قاتل من ليونيل ميسي لكنه دائماً يكون الافضل كأداء.

ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي دخل اللقاء أفضل معنوياً وترجم الأمور لكي يكون أفضل فنياً فريق يضغط من البداية للنهاية أكثر تماسك وترابط يعلم ما يفعل عندما تكون الكرة معه ويعلم ما يفعل عندما يفقد الكرة وهذا سر التحول السريع والدائم من 4-4-2 و 4-3-3.

بدون حديث تكتيكي كبير الخلاصة في رأيي أن برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني قدم ما لا يجيده ركض كثير بدون كرة وقوة البرسا في أن الكرة هى ما تتحرك بسرعة وتدور لكي تصل في النهاية لمنطقة الجزاء وتصبح هدف عكس ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي الذي كان يتحرك بسرعة ويستغل المساحات و المرتدات بشكل مثالي.

ليونيل ميسي مهاجم برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني الإسباني

غياب نيمار مؤثر بدون شك فراغ الجبهة اليُسرى وعدم ثقة ديولوفيو ساعد كثيراً أطراف ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي في التحرك أكثر والثقة في كل مواجهة مع فيدال وديولوفيو وبالتالي أصبحت هناك مساحات من خلال الأطراف.

الموسم الماضي للريال كان جيد ولكن من جعله ممتاز هو إيسكو لاعب في كل لمسة يُبدع ويستطيع ربط أمور كثيرة منفصلة في الملعب في لقطة واحدة وأعتقد أنه أفضل لاعب إسباني حالي بدون منازع.

الرجل الذي  يقف خارج الخطوط يُفكر ويؤمن بالقرار الصحيح والتغيير الصحيح في التوقيت الصحيح وأعتقد هذه هى قوة زيدان الحقيقية كمدرب الثقة في التوقيت والاختيار والتغيير التكتيكي وهذا ما فعله بالدفع أسينسيو و رونالدو و فاسكيز لأستغلال المساحات.

صراحة لا أكترث سواء كان التحكيم قراراته صحيحة أم خاطئة لأنه مهتز وفي كل موسم نرى لقطات كثيرة مثيرة للجدل ولكن في النهاية ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي هو الأفضل وهو الأحق بالأنتصار بهذه النتيجة ربما قد يتأثر بغياب رونالدو ولكنه نجح في الأنتصار بدونه كثيراً مؤخراً لذلك ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي هو البطل لأنه يملك فريقين قادرين على صنع الفارق في أي وقت ولذلك أيضاً برشلونــه الملقب بالبرسا والفريق الكتالوني يُعاني ومازال يُعاني ودوائه في الصفقات الجديدة التي تعيد المعنويات والروح الفنية من جديد.

لمتابعة الكاتب عبرالفيسبوك

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية

المصدر : Sport360