النصر بدد خوف عشاقه بعد الإخفاق العربي
النصر بدد خوف عشاقه بعد الإخفاق العربي

بدد النصر مخاوف جماهيره عندما كسب مضيفه الفيصلي مستوى ونتيجة في اللقاء، الذي جمعهما في آخر مباريات المرحلة الأولى لدوري جميل للمحترفين، وانتهى 3-1. وفي غضون ذلك فقد كانت الجماهير النصراوية قد انتابتها حالة من القلق على مستقبل فريقها بعد ظهوره بمستوى متواضع في بطولة الأندية العربية، وما زاد القلق لديها افتقاد الفريق للعنصر الأجنبي أمام الفيصلي باستثناء المدافع البرازيلي برونو أوفيني، ولكن الفريق خالف توقعات الجميع، وظهر بصورة رائعة داخل المستطيل الأخضر لاسيما خلال الشوط الأول من اللقـاء، وفي غضون ذلك فقد كــــان بالإمكان الخروج بحصيلة وافرة من الأهداف لو وفق لاعبوه في استثمار الفرص العديدة، التي أُتيحت لهم أمام مرمى المنافس، خصوصا محمد السهلاوي ويحيى الشهري.

ومع أن إدارة النادي أودعت ما يوْشَكَ 36 مليون ريال في حسابات اللاعبين وهي عبارة عن رواتب ومستحقات متأخرة ودفعت ما يفوق 15 مليون لحل جل القضايا العالقة في غرفة فض المنازعات إلا أن بعض القضايا لم تتمكن الإدارة من حلها قبل موقعة الفيصلي، واضطر الفريق للمشاركة بالبرازيلي برونو المستمر عقده منذ الموسم الماضي، رغم الجاهزية الفنية للاعبين الجدد، وهم: الليبيري ويليام جيبور والبرازيلي ليوناردو بيريرا والمغربي سعد لكرو.

وتعكف الإدارة في الوقت الحالي على إغلاق هذا الملف نهائيا لتتمكن من تسديد اللاعبين، الذين سيكتمل عقدهم قبل موقعة الاتفاق مساء الجمعة القادم، إذ من المنتظر أن يكون قد وصل اللاعب المغربي محمد فوزير يوم أمس الأحد على أن يصل المصري حسام غالي صباح يوم الأربعاء القادم.

المصدر : صحيفة اليوم