لاعبون أعارهم ريال مدريد والآن يريد استعادتهم
لاعبون أعارهم ريال مدريد والآن يريد استعادتهم

أكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن فريق ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي يراقب العديد من اللاعبين الذين أعارهم من قبل ، وذلك بعد أن ضربته العديد من الإصابات .

وقالت الصحيفة، في تقريرها، إن إصابات اللاعبين أصبحت تشكل مصدر قلق بالنسبة لزيدان، على الرغم من حالة الاستقرار التي يشهدها النادي في الوقت الراهن. وفي هذا الصدد، أثرت الإصابات بشكل مباشر على تحضيرات ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي، وهو ما دفع به إلى مراقبة لاعبيه الذين أعارهم خلال الموسم الماضي؛ على أمل ضمهم إلى صفوفه مجددا خلال الموسم القادم بحسب "عربي21".
 
وأكدت الصحيفة أن أول لاعب يفكر النادي في استعادته، والاستفادة من مواهبه، هو لاعب الوسط الأوروغوياني البالغ من العمر 19 سنة، فيديريكو فالفيردي. وقد التحق فالفيردي بصفوف ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي كاستيا خلال صيف سنة 2016، لتتم إعارته بينما بعد لنادي ديبورتيفو لاكورونا، حيث اكتسب نضجا تكتيكيا وأصبح أساسيا في أغلب المباريات.
 
وكشفت وبينـت الصحيفة أن النادي الملكي يراقب أيضا اللاعب النرويجي، مارتين أوديغارد، الذي يعد أفضل لاعب شاب التحق بصفوف ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي على الإطلاق. والجدير بالذكر أن هذا اللاعب انضم للنادي الملكي للناشئين خلال شهر كانون الثاني/ يناير سنة 2015. وبسبب توتر العلاقات بينه وبين المدرب زيدان، اضطر النادي لإعارة أوديغارد لنادي هيريفين الهولندي؛ ليصبح لاعبا أساسيا هناك.
 
علاوة على ذلك، أشارت الصحيفة إلى الموهبة البرازيلية الصاعدة، فينيسيوس جونيور، الذي دفع النادي الملكي 45 مليون يورو لنادي فلامنغو البرازيلي من أجل الظفر به، علما أن هذا اللاعب البرازيلي يتميز بسرعته الفائقة وإمكانياته الفنية المميزة.
 
وأضافت الصحيفة أن الْفَنَّانِ الصاعد، الباراغواياني سيرخيو دياز، يقع أيضا تحت أنظار ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي، حيث قضى موسما واحدا مع الكاستيا، قبل أن تتم إعارته إلى نادي الدرجة الثانية الإسبانية، لوغو، حيث شارك في تسع مباريات. وبالنظر إلى أنه يلازم في الوقت الحالي دكة البدلاء، يبدو دياز في حاجة إلى اكتساب المزيد من الخبرة.
 
وأوردت الصحيفة أن ريال مدريــد الملقب بأسم الفريق الملكي يراقب لاعب الوسط البرازيلي، لوكاس سيلفا، الذي نجح النادي في ضمه إلى صفوفه خلال سنة 2015، بعد منافسة شرسة مع نادي مانشستر يونايتد، باعتباره من أفضل المواهب الصاعدة خلال الفترة النهائية. وبعد عرضه على الفحص الطبي، إِتِّضَح أن اللاعب يشكو من عدم انتظام دقات القلب.
 
ونتيجة لذلك، أُجبر سيلفا على الابتعاد عن الملاعب لمدة 18 شهرا. وعلى الرغم من استئنافه التدريبات خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2016، إلا أن النادي اضطر لإعارته لنادي كروزيرو البرازيلي في شهر أيار/ مايو 2017، حيث شارك في 17 مباراة رسمية إلى غاية اليوم.
 
وأفادت الصحيفة بأن النادي الملكي يتابع اللاعب النمساوي، فيليب لاينهارت، عن كثب، وهو الذي لعب في صفوف الكاستيا قبل أن ينتقل إلى نادي فرايبورغ، في إطار الإعارة؛ ليكتسب المزيد من الخبرة، حيث لعب لمدة 805 دقائق في صفوف النادي الألماني.
 
وفي الختام، أوْرَدَت الصحيفة اللاعب الإسباني، أليكس فيباس، الذي التحق بالنادي الملكي خلال سنة 2009. وعلى الرغم من تميّزه في صفوف الكاستيا خلال موسم 2016/ 2017، إلا أن النادي اختار إعارته لنادي الدرجة الثانية ريال سرقسطة، حيث شارك في 13 مقابلة.

المصدر : المصريون