اخبار المغرب العاجلة - حدث في مثل هذا الليلـة: إِبْرَام اتفاقية كامب ديفيد
اخبار المغرب العاجلة - حدث في مثل هذا الليلـة: إِبْرَام اتفاقية كامب ديفيد

سوف يتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.

مواضيع ذات صلة



حدث في مثل هذا اليوم: توقيع اتفاقية كامب ديفيد

AHDATH.INFO
تم التوقيع على "اتفاقية كامب ديفيد" يوم 17 شتنبر 1978 بين الرئيس المصري محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل مناحيم بيغن و ذاك في أعقاب 12 يوما من المفاوضات في منتجع كامب ديفيد الرئاسي في ولاية ميريلاند القريب من العاصمة الأمريكية الولايات المتحدة الأمريكيـه.
كان الوفدان المصري والإسرائيلي قد وصلا إلى كامب ديفيد يوم خامس شتنبر 1978. و يومها صـرح أنه السادات ذاهب إلى المفاوضات من دون أن تكون له نية أن يساوم، مشددا على اعتبار مشروع قرار مجلس الأمن رقم 242 أساسا وحيدا للحل. بالمقابل كان الرئيس الأمريكي جيمس كارتر و معه الجانب الإسرائيلي مقتنعين أن السادات لن يوافق قط على أي وجود إسرائيلي في سيناء.
في اول يَوْمَ من المحادثات قدم السادات أفكاره عن حل القضية الفلسطينية بجميع مشاكلها متضمنة الانسحاب الإسرائيلي من الضفة وغزة وحلول لقضية المستوطنات الإسرائيلية.
واستنادا إلى ما حكاه حسني مبارك لاحقا فإن السادات لم يركز في محادثاته كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ على حل الجانب المصري فقط من القضية رغم أن الإدارة الأمريكية حاولت إقناع الجانبين أن يتجنبوا التركيز على القضايا الشائكة مثل الانسحاب الكامل من الضفة الغربية وغزة و أن يركزا في المفاوضات على قضايا أقل حساسية مثل الانسحاب الإسرائيلي من سيناء.
بالمقابل كان موقف بيغن أكثر تصلبًا و تشددًا حيث رفض تقديم اي تنازل للطرف المصري وهو ما جعل السادات، في لحظة من اللحظات، يصـرح لمرافقيه أنه قرر الانسحاب من كامب ديفيد، لكن وزير الخارجية الأمريكي "سايروس فانس" سارع لنصحه بالتريث و أن يلتقي بكارتر على انفراد، اجتمع بعدها الرئيسان لحوالي نصف ساعة وافق بعدها السادات على العودة إلى طاولة المفاوضات التي قادت في نهاية المطاف إلى التوصل إلى بنود الاتفاقية.
أثارت اتفاقيات "كامب ديفيد" ردود فعل معارضة في مصر ومعظم الدول العربية. ففي مصر استقال وزير الخارجية محمد إبراهيم كامل احتجاجا على ما أسماها مذبحة التنازلات، و ألف كتابه "السلام الضائع في اتفاقات كامب ديفيد" ذكــر فيه أن "ما قبل به السادات بعيد جداً عن السلام العادل"، منتقدا بنود الاتفاقية لأنها لم تشر بصراحة إلى انسحاب إسرائيلي من قطاع غزة والضفة الغربية ولعدم تضمينها حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ عقدت جامعة الدول العربية مؤتمر قمة صـرحت فيه رفضها للاتفاقية و قطع علاقاتها الدبلوماسية مع القاهرة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قررت نقل مَرْكَز الجامعة من القاهرة إلى تونس.

من مواليد هذا اليوم:
1960 - عبلة كامل: ممثلة مصرية.
1985 - توماس بيرديتش: لاعب كرة مضرب تشيكي.

من الراحلين عنا في مثل هذا اليوم :
1961 - عدنان مندريس: رئيس وزراء تركيا.
1994 - كارل بوبر: فيلسوف إنجليزي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

المصدر : مغرس