بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من قبضة "داعش"
بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من قبضة "داعش"

صـرح الجيش اللبناني انطلاق معركة "فجر الجرود" لتحرير جرود سلسلة جبال لبنان الشرقية من تنظيم "داعش"، تزامنا مع إطلاق الجيش السوري وحزب الله عملية لتحرير جرود القلمون من التنظيم، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم".

وذكـر قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون فجر اليوم: "باسم لبنان والعسكريين المختطفين ودماء الشهداء الأبرار، وباسم أبطال الجيش اللبناني الْقَدِيرُ، أطلق عملية فجر الجرود".

هذا ووصل الرئيس اللبناني ميشال عون إلى مَرْكَز وزارة الدفاع منذ ساعات الصباح الأولى، لمتابعة تفاصيل عملية "فجر الجرود" لتحرير جرود رأس بعلبك والقاع.

وأفاد مراسلنا في لبنان، بأن الجيش استهدف بالصواريخ مواقع داعش في جرود رأس بعلبك. 

مِنْ ناحيتة صـرح حزب الله بالتعاون مع الجيش السوري، بدء معركة تحرير جرود القلمون الغربي من تنظيم داعش.

وبحسب الإعلام الحربي، فقد بدأت العملية بهجوم على مواقع داعش في جرود القلمون الغربي من جهاته الشمالية والشرقية والجنوبية.

وتـابع الإعلام الحربي، أن حزب الله والجيش السوري تمكنا عقب انطلاق عملية تحرير جرود القلمون من استعادة السيطرة على شعبة سرور وقبر العرسالي وخربة العيلة في جرود قارة، بعد تحريرهما وادي أبو خضير ووادي مسعود في جرود الجرجي من إِسْتِحْواذ التنظيم، مع استمرار تقدم الحزب والجيش في منطقة العرقوب ورابية النحاش في جرود قارة.

وفي غضون ذلك فقد كــــان مسلحو "سرايا أهل الشام" وأفراد عائلاتهم قد غادروا الاثين جرود عرسال إلى الأراضي السورية، وفق تَعَهُد بين حزب الله والمسلحين.

وسبق ذلك خروج مسلحي جبهة النصرة من جرود عرسال باتفاق مماثل مع حزب الله وتوجهوا مع المدنيين إلى محافظة إدلب شمال سوريا، التي تسيطر عليها جماعات المعارضة المسلحة، وبذلك يكون مسلحو داعش آخر من بقي في منطقة الجرود على الحدود بين سوريا ولبنان.

المصدر : الوطن