قوات الأمـن الفرنسية توقف فرداً هاجم شرطيا بسكين في فـرنسا
قوات الأمـن الفرنسية توقف فرداً هاجم شرطيا بسكين في فـرنسا

هاجم رجل مسلح بسكين، الجمعة، جنديا كان في دورية قرب محطة مترو شاتليه بباريس في استهداف جديد للعملية العسكرية "سانتينال" المطبقة منذ اعتداءات كانون الثاني 2015، دون وقوع إصابات.

وبحسب المعطيات الأولى للتحقيق فان الجندي تمكن سريعا من السيطرة على المهاجم الذي تعرض، بينما ذكــر مصدر امني أن المهاجم الذي تم توقيفه، غير معروف لدى الجهات الأمنية وتلفظ بعبارات بينها "الله".



وتم فتح تحقيق في حادث ذي طابع إرهابي، بحسب كريستوف كاستانير المتحدث باسم الحكومة.

وهذا سابع هجوم على عسكري من قوة "سانتينال" التي نشرت إثر اعتداءات 2015، وفي غضون ذلك فقد كــــان الهجوم الأخير وقع في 9 آب 2017 عندما أصيب ستة عسكريين في هجوم بعربة في لافالوا بيري قرب باريس.

وفي 3 شباط هاجم مصري عمره 29 عاما أربعة عسكريين في وسط باريس، وفي 18 آذار هاجم رجل عمره 39 عاما في مطار اورلي قرب باريس بمسدس دورية عسكرية قبل ان يقتل.

ويأتي الهجوم الْحَديثُ غداة إعلان الحكومة عن "تطور" في عملية "سانتينال" التي اعتبرت مطمئنة للسكان لكنها تعرضت أيضا للنقد خصوصا لأنها تجعل العسكريين أهدافا يركز عليها المتطرفون الإسلاميون.


المصدر : السومرية نيوز