استقالة رئيس الوزراء أيسلندا بسبب "والده"
استقالة رئيس الوزراء أيسلندا بسبب "والده"

قبل الرئيس الأيسلندي جودني يوهانسن، أمس، استقالة رئيس الوزراء، بجارني بنديكتسون، إثر انهيار حكومته.

وذكـر في تصريح صحفي، إن الرئيس قبل الاستقالة، التي قدمها في إِجْتِماع جمعهما، إلى جانب قادة الأحزاب السياسية في البلاد، ووافق على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، ورجح رئيس الوزراء المستقيل، إجراء الانتخابات في 4 نوفمبر القادم، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للأنباء.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ حزب "المستقبل المشرق"، المقرب من الاتحاد الأوروبي، صـرح أمس الأول الجمعة، انسحابه من الحكومة الائتلافية؛ ما أدى إلى انهيارها، بعد 9 أشهر من تشكيلها، وعزا الحزب، انسحابه من الحكومة إلى ادعاءات بتدخل بنديكت سفينسون، وهو والد رئيس الوزراء، لتبرئة شخص حكم عليه بالسجن أثر إدانته بالتحرش الجنسي بأطفال.

 

المصدر : الوطن