"طيران أبوظبـي" و"فلاي دبي" تعلنان مشروع تعاون على نطاق واسع
"طيران أبوظبـي" و"فلاي دبي" تعلنان مشروع تعاون على نطاق واسع

صـرحت طيران الإمارات وشركة "فلاي دبي" اليوم، عن نيتهما التعاون على نطاق واسع، بما يوفر للمسافرين خيارات عدة بينما تواصل كل ناقلة العمل تحت إدارتها المستقلة لكنها ستستفيد من شبكة خطوط الناقلة الأخرى لتوسيع نطاق عملياتها وتسريع الأنْتِعاش.

وقالت وكالة أنباء الإمارات "وام" إن هذه الشراكة تتعدى المشاركة في الرموز، حيث تتضمن التعاون في تحقيق تكامل شبكة الخطوط وجداول الرحلات ومن شأن هذا النموذج الْحَديثُ أن يوفر لعملاء فلاي دبي إمكانية مواصلة سفرهم بسلاسة إلى وجهات طيران الإمارات العالمية بينما سيفتح امام عملاء طيران الإمارات شبكة خطوط فلاي دبي الإقليمية القوية.

وسوف تواصل الناقلتان تطوير مركزهما الرئيسي في مطار دبي الدولي، ومواءمة أنظمتهما وعملياتهما.

وذكـر الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات ورئيس "فلاي دبي"، إن هذا التعاون يشكل تطورًا مثيرًا ومهماً لكل من طيران الإمارات وفلاي دبي وصناعة الطيران في دبي أيضًا، مشيرًا إلى أن الناقلتين واصلتا العمل باستقلالية ونجاح تأمين خلال السنوات السَّابِقَةُ، وسوف تفتح هذه الشراكة الجديدة القيمة الهائلة التي يمكن لتكامل نموذجي العمل تحقيقها للعملاء وللناقلتين ولدبي.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ أسطول طيران الإمارات يتكون حاليًا من 259 طائرة ذات جسم عريض تخدم 157 وجهة بما في ذلك 16 محطة شحن فقط بينما تشغل فلاي دبي أسطولًا مكونًا من 58 طائرة بوينج 737، وتخدم 95 محطة وتضم الشبكة الموحدة 216 محطة.

ومن المنتظـر أن يبدأ تنفيذ هذه الشراكة خلال الأشهر القليلة المقبلة مع أول ترتيبات محسنة للمشاركة في رموز الرحلات اعتبارًا من الربع الأخير من السنة الْحَالِيَّةُ 2017، وسوف يصـرح عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وتعمل طيران الإمارات وفلاي دبي المملوكتان لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية باستقلالية تامة وتحت إدارتين منفصلتين غضونًا.

المصدر : الوطن