الأربعاء. ديسمبر 8th, 2021



شهد سوق الذهب العالمي والمحلي تطورات كبيرة خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر الجاري ، حيث سجل الذهب أعلى مستوياته في قرابة خمسة أشهر ، ليصل أوقية الذهب إلى مستويات حوالي 1860 دولارًا ، لكن السعر أخذ انخفاضًا سريعًا بعد الترشيح. جيروم باول كرئيس لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، وهو شخص يدعم اتجاه رفع أسعار الفائدة الأمريكية قريبًا لمواجهة التضخم ، وقد تسبب هذا التطور في انهيار السعر بنحو 70 دولارًا على مدار جلسات هذا الأسبوع ، وهو تطور كبير لخفض سعر الأونصة إلى 1790 دولارًا.

كانت هناك عدة أحداث دعمت صعود الذهب ، من بينها استمرار اليورو في انخفاضه مقابل الدولار الأمريكي ، واستقر عند أدنى مستوى له منذ يوليو 2020 ، ليتداول دون المستوى 1.13. جاء انخفاض اليورو بعد أن حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد من تشديد السياسة النقدية في وقت مبكر. يأتي هذا في وقت تفتح فيه العديد من البنوك المركزية الأخرى أبوابها بشكل متزايد لفكرة رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر للحد من نمو التضخم.

وفي سياق متصل ، شهد الجنيه الإسترليني بعض التقلبات خلال تعاملات الأسبوع الثالث من نوفمبر ، وسط مخاوف من ارتفاع التضخم وعودة حالات الإصابة بفيروس كورونا ، وأظهرت بيانات مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة ، أن ارتفع معدل التضخم إلى 4.2٪ ، وهو أعلى مستوى منذ ما يقرب من عقد من الزمان. يعتقد العديد من المراقبين أن التضخم المرتفع قد يجبر بنك إنجلترا على رفع أسعار الفائدة خلال الربع الأول من عام 2022 ، وهي أحداث كان لها تأثير سحري على الذهب وتسببت في ارتفاعه بشكل كبير ، لكن ترشيح جيروم باول أعاد الأمور إلى طبيعتها.

ما هي أحداث اليوم الجمعة وكيف يغلق السوق العالمي؟ من المقرر اليوم 26 نوفمبر 2051 مؤشر أسعار المستهلك لليابان ، وهو أحد البيانات الاقتصادية المهمة التي تؤدي إلى تغيرات في سوق الذهب ، ومن المقرر أن تلقي كريستين لاغارد ، رئيسة البنك المركزي الأوروبي ، كلمة اليوم. يمكنك حتى أن تتطرق إلى مسألة أسعار الفائدة

أسعار الذهب اليوم ، لا تزال السوق عند مستويات متوازنة بعد تراجع 4 أيام ، حيث سجل عيار 18 672 جنيها ، وسجل عيار 24 897 جنيها ، وسجل عيار 21 عيار 785 جنيها ، وسجل الجنيه الذهب 6280 جنيها ، وأوقية الذهب 1790 دولارا. .

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *