الجمعة. مايو 20th, 2022



الدعوى الكيدية في القانون هي الدعوى التي لا يهدف صاحبها إلى تحقيق مصلحة مشروعة ، بل يريد الإضرار بالخصم ؛ أن يأخذ ماله ظلما ، أو يؤذيه ، أو يزعجه ، ويعاقب المتهم في الدعوى الكيدية بالحبس والغرامة ، بالإضافة إلى إمكانية مطالبة المدعى عليه بالتعويض من المدعي ، والمادة 305 من القانون المصري. ينص قانون العقوبات على أن “من أُبلغ بمسألة كاذبة بنية سيئة يستحق العقوبة”. واذا لم تحدث عنه اشاعة غير الخبر السابق ولم ترفع دعوى بما قيل له “.

تنص المادة 135 من قانون العقوبات على ما يلي: “يعاقب كل من أزعج سلطة عامة أو وكالة إدارية أو أشخاص مكلفين بخدمة عامة بالإبلاغ بأي شكل من الأشكال عن وقوع كوارث أو حوادث أو أخطار غير موجودة. الحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وغرامة لا تزيد على مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين وتحكم المحكمة بالإضافة إلى ذلك بالمصاريف التي تسببت في هذا الإزعاج “.

عقوبة الدعوى الكيدية وعقوبة الاتصال الكاذب في القانون المصري كما ورد في نص المادة 303 من قانون العقوبات التي تنص على: “يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة مدة لا تقل عن ستة أشهر. وغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة عشر ألف جنيه. وقع الإخطار الكاذب ضد موظف عام أو شخص له صفة نيابية عامة أو مكلف بخدمة عامة ، وذلك بسبب أداء الوظيفة أو النيابة العامة أو الخدمة العامة. وكانت العقوبة الحبس مع الشغل مدة لا تقل عن سنة وغرامة.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.