الأثنين. مايو 23rd, 2022




اليسار الفرنسي ينظم ويريد الدخول في الانتخابات التشريعية المقبلة في حزيران (يونيو) المقبل بشكل يفيد أكثر مما رأيناه في الانتخابات الرئاسية الماضية. يبدو أن “فرنسا الفخورة” بقيادة جان لوك ميلينشون هي القوة الأكبر في ضوء نتائج الانتخابات الرئاسية. لكن الحزب قد لا يحقق أغلبية برلمانية ويحتاج إلى أحزاب قريبة من أفكاره السياسية.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.