الثلاثاء. يناير 18th, 2022

[ad_1]

أفادت وسائل إعلام ألمانية ، اليوم السبت ، عن احتجاز سفينة سياحية تقل أكثر من 4000 شخص في العاصمة البرتغالية لشبونة ، بعد إصابة 52 من أفراد طاقمها بفيروس كورونا.

ذكرت شركة “إيدا كروزس” الألمانية أنها اكتشفت حالات إصابة بفيروس كورونا خلال الفحوصات الطبية الروتينية ، وأنها وفرت إيواء للمصابين على الشاطئ بالتنسيق مع السلطات البرتغالية في لشبونة.

وذكرت وسائل إعلام برتغالية أن نتائج فحص 52 من أفراد الطاقم المؤلف من أكثر من ألف شخص كانت إيجابية.

ولم ترد انباء عن وقوع اصابات بين الركاب الثلاثة الاف.

اجتاز جميع ركاب السفينة وطاقمها اختبار COVID-19 وتم تطعيمهم بجرعتين قبل إبحار السفينة من ألمانيا.

وذكرت أن السفينة تنتظر وصول طاقم جديد لمواصلة رحلتها إلى جزر الكناري الإسبانية.

يذكر أن السلطات الصحية في البرتغال أعلنت أن متغير Omicron أصبح السلالة السائدة في البرتغال التي تعتبر من الدول ذات أعلى معدلات التطعيم ضد كورونا على مستوى العالم..

وقالت المديرية العامة للصحة – في بيان نقلته صحيفة (الغارديان) البريطانية اليوم السبت – “إن متغير Omicron منتشر بالفعل في البرتغال ويمثل 61.5٪ من الحالات حتى 22 ديسمبر.“.

وسجلت البرتغال أمس 11 حالة وفاة و 12943 حالة إصابة بكورونا – وهو رقم قياسي منذ 29 يناير..

تم إغلاق المدارس والحانات والنوادي حتى 10 يناير ، وطُلب من الناس العمل من المنزل واستخدام أقنعة الوجه الإلزامية.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية ، في عددها الصادر ، عن إلغاء نحو 3800 رحلة جوية حول العالم خلال اليومين الماضيين ؛ حيث أن متغير “Omicron” ، المتحور من فيروس “كورونا” المستجد (Covid-19) ، دفع السلطات الصحية إلى تغيير خطط عيد الميلاد للمواطنين حول العالم..

وقال محلل الطيران هنري هارتفيلدت إنه من المرجح أن يرتفع إلغاء الرحلات الجوية خلال الأسابيع القليلة المقبلة ، طالما استمرت موجة “أوميكرون”. وقال إن “شركات الطيران الأمريكية خفضت بالفعل رحلاتها الدولية بسبب قيود السفر من وإلى دول أخرى”“.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *