الأثنين. نوفمبر 29th, 2021

[ad_1]

عقدت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي والمركز المصري لبحوث الرأي العام “بصيرة” أولى ورش العمل التي ستعقد لمناقشة أهم القضايا التي نتجت عن تحليل الاقتصاد المصري. بيانات التعداد للعام 2017-2018 الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وشارك في الورشة الاولى والتي كانت بعنوان “مداخل لتعظيم العائد الاقتصادي للمنشآت الاقتصادية” محمد فتحي صقر مستشار وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية وخالد مصطفى الممثل الدائم للوزارة ماجد عثمان الرئيس التنفيذي للوزارة. المركز المصري لبحوث الرأي العام “بصيرة” علياء المهدي أستاذ الاقتصاد بكلية السياسة. وجامعة القاهرة للاقتصاد هي المستشارة الرئيسية للمشروع علا الخواجة ، كبيرة مستشاري مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي ، ليلى الخواجة ، أيمن النقيب ، سوزانا الماسة.

ناقش 4 أوراق بحثية

افتتحت الجلسة علا الخواجة ، كبير مستشاري مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي ، موضحة أن الورشة تتضمن مناقشة 4 أوراق بحثية كأول ورش عمل من المقرر عقدها لمناقشة 12 ورقة بحثية حول أهم القضايا التي نتجت عن تحليل بيانات التعداد الاقتصادي لمصر لعام 2017/2018 الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

كنا نواجه أزمة بسبب عدم وجود بيانات كافية لتمكين التحليل الاقتصادي

وأشاد محمد فتحي صقر مستشار وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية بدور الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في توفير التعداد ، موضحا أن المشكلة الرئيسية التي تواجه وضع الخطط ومتابعتها هي البيانات والنتائج. نقص البيانات والمعلومات الكافية لتمكين التحليل الاقتصادي ، حيث كانت البيانات في بعض الأحيان غير مكتملة لتغطية القطاعات. كانت هذه الاعتبارات تجعل الباحث الاقتصادي غير قادر على الوصول إلى رؤية واضحة أو تحليل صحيح.

وأضاف صقر أن حضور الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لعرض هذا التعداد والنتائج التفصيلية التي توصل إليها يساعد الباحثين والعلماء على التخطيط لإتمام العمل بالشكل المطلوب ، موضحا أن ورشة العمل ومناقشة البحث حدث فيه يمثل تجسيدًا عمليًا لكيفية الاستفادة من البيانات المتاحة في تعظيم العائد من تلك البيانات ، مضيفًا أن الدرس ليس فقط توافق البيانات ولكن كيفية استخدامه بأكثر الطرق اقتصادا لتحقيق النتائج المرجوة.

من جانبه أشار ماجد عثمان الرئيس التنفيذي للمركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) إلى جهود وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، موضحا أنها لولا البيانات وتوافرها بالشكل الحالي ، لم يكن من الممكن الوصول إلى تلك الأوراق البحثية التي تم تقديمها والتي سيتم تقديمها خلال سلسلة من ورش العمل التي تساهم في عملية صنع القرار ، مؤكدا أن مصر غنية جدا بالبيانات ، ولكن ليست غنية من حيث المعلومات.

التعداد الاقتصادي يسد الفجوة بين المعلومات وصنع القرار

وأضاف أن وجود التعداد الاقتصادي وتحليله بهذه الطريقة يسد فجوة مهمة للغاية ويكسر الفجوة بين المعلومات وصنع القرار ، مستمرا أن التعداد الاقتصادي أجري في 2018 ، تلاه أزمة كورونا ، حسب الوضع. من المؤسسات الاقتصادية كانت مستقرة قبل كوفيد ، موضحا أن تحليل المؤشرات الاقتصادية مهم جدا حيث يسلط الضوء على دور القطاع الخاص والعقبات التي تواجهه.

أشارت علياء المهدي ، أستاذ الاقتصاد بكلية السياسة والاقتصاد بجامعة القاهرة ، إلى أنه في إطار المشروع ، من المخطط عقد 3 ورش عمل تشمل 4 أوراق بحثية لكل ورشة ، موضحة أن الورشة الأولى هي بعنوان “مداخل لتعظيم العائد الاقتصادي للمنشآت الاقتصادية” ، على أن تكون الورشة الثانية بعنوان “النشاط الاقتصادي وسياسات العمل”. والثالث بعنوان المرأة وسوق العمل ، مؤكدا أنه تم الانتهاء من 9 أوراق من إجمالي 12 ورقة ، وهناك 3 أوراق قيد الإنجاز.

وأوضحت أن الأوراق الأربع تمت مناقشتها ؛ ولكل منها تأثير وربط مع أحد الجوانب الأساسية اللازمة لتعظيم العائد الاقتصادي في المؤسسات الاقتصادية ، ومتابعة أن التعداد الاقتصادي يشمل 3.7 مليون منشأة ويعكس فكرة وصورة واضحة للنشاط الاقتصادي في مصر ، موضحا أنه لاستيعاب الجوانب المختلفة للتطورات التي تحدث ، تم اختيار الأوراق الأربع التي قدمت خلال الورشة.

وأضافت أن الورقة الأولى جاءت تحت مسمى تحفيز القيمة المضافة للشركات لتحقيق التنمية المستدامة ، حيث تمثل القيمة المضافة لأي شركة الإضافة التي تضيفها الشركة إلى الناتج المحلي الإجمالي ، موضحة أن إجمالي القيمة المضافة للمشاريع يعني أنها المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي ، فكلما زادت القيمة المضافة ، زادت القوة. الاقتصاد وقدرته على المنافسة وخلق فرص العمل وتوليد الدخل والإنتاج بطريقة تدفع الاقتصاد قدما وتحقق التنمية المستدامة.

واستعرضت سوزانا الماسة ورقة العمل الأولى بعنوان تحفيز القيمة المضافة للمنشآت من أجل التنمية المستدامة في مصر ، واستعرض أحمد رجب الورقة الثانية بعنوان أثر التركيز المكاني للأنشطة الاقتصادية على إنتاجية الشركات في مصر.

بينما ناقشت الورقة الثالثة رانيا رشدي “نحو خلق بيئة عمل لائقة داخل المؤسسات الاقتصادية في مصر”. واختتم أنور النقيب مناقشة أوراق الورقة الرابعة حول القدرات الإنتاجية العاطلة في الاقتصاد المصري ، وسبل تعظيم القدرة التشغيلية “مع التركيز على قطاع التصنيع”.

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u06  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u0627  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

{"وصف":"-  u0644  u0645  u0646  u0627  u0642  u0634  u0629  u062a  u062d  u0644  u064a  u0644  u0628  u064a  u0627  u0646  u06  u062  u062  u044f  u0627  u0644  u0627  u0627  u0642  u062f  u064a"}

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *