الأثنين. نوفمبر 29th, 2021

[ad_1]

أكد محمد القمري المستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي ، أن الوزارة قررت منع استغلال الجمعيات الخيرية للأطفال في الإعلانات ، عبر وسائل الإعلام ، لجمع التبرعات ، وذلك بإثارة الشفقة بين المشاهدين ونحو ذلك ، مؤكدا أن أي الجمعية التي تفعل ذلك مهددة بعقوبات حتى الإغلاق.

حقوق الأطفال

وأوضح ممثل وزارة التضامن الاجتماعي ، في مداخلته بجلسة الحوار التي نظمها اليوم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع منظمة اليونيسف ، لمناقشة حقوق الطفل ، قائلاً: “نحن بحاجة إلى العمل لمواجهة ما يريده”. وصفت بأنها “وصمة العار” في وسائل الإعلام ، موضحا: “وصمة العار ، على سبيل المثال. عندما يدخل طفل من دار الأيتام إلى المدرسة والطلاب يعرفون ذلك ، يتم معاملته بشكل سيء ، وكذلك التنمر وغيرها “.

وأضاف جعفر: “نحن بحاجة للبصمة الإعلامية لتغيير الثقافات غير الجيدة في التعامل مع الأطفال ، وسنقوم بدراسة مشروع مدونة حقوق الطفل والعمل على تطويرها بالتعاون مع اليونيسف والمجلس الأعلى للإعلام”.

وشدد على ضرورة وضع خطة إعلامية واضحة للتعامل مع حقوق الطفل ، وواجهنا استغلال الأطفال في جمع التبرعات ، لأنها ظاهرة سلبية ، لافتاً إلى أن وزارة التضامن قررت منع استغلال الأطفال. المنظمات غير الحكومية للأطفال لإثارة الشفقة على جمع التبرعات من خلال الإعلانات في وسائل الإعلام وأن أي جمعية خيرية تقوم بذلك مهددة بالعقوبات حتى الإغلاق.

حقوق الطفل ودور وسائل الإعلام وتأثيرها

عقد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، اليوم ، جلسة حوارية في أحد الفنادق بالقاهرة الكبرى ، تم خلالها تنظيم مائدة مستديرة مع قادة الإعلام والشركاء الحكوميين المعنيين حول حقوق الطفل ودور وتأثير وسائل الإعلام.

وتهدف الجلسة إلى التنسيق بين القيادات الإعلامية والجهات الرقابية المختصة لتفعيل مدونة السلوك الخاصة بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، فيما يتعلق بمعالجة قضايا الطفل والأسرة ، واستخدام الدليل الإرشادي لحماية حقوق الطفل في وسائل الإعلام. الإطار العام الموجه لسياسات الإعلام والرقابة في إطار تشاركي تتكامل فيه جميع الأدوار. والكفاءات نحو تطوير نظام إعلامي ومناخ داعم للأسرة المصرية بهدف تمكين الأطفال والشباب.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *