الأثنين. مايو 16th, 2022




أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش أن صربيا ستعقد اجتماعا لمجلس الأمن القومي بعد أن توجه إقليم كوسوفو إلى مجلس أوروبا لطلب العضوية.


وأخبر فوسيتش المراسلين: “الوضع سيصبح أكثر تعقيدًا غدًا ، وأكدت السيدة دونيكا جيرفالا (وزيرة خارجية كوسوفو) أنها ستتقدم بطلب لعضوية ما يسمى كوسوفو في مجلس أوروبا”.


وتابع: “في غضون الـ 36 ساعة القادمة سنعقد اجتماعا لمجلس الأمن القومي ، وسنبدأ بالتعامل مع الموضوع سياسيا. الوضع لن يكون بالسهولة التي يتصورونها”.


وفي وقت سابق ، أكد الرئيس الصربي أن بلغراد ستقدم ردا قويا على خطوة إقليم كوسوفو ، التي اعتبرها خرقا لاتفاقيات واشنطن التي تم التوصل إليها بين سلطات صربيا وكوسوفو في عام 2020 ، والتي تنص على أن كوسوفو لن تقدم أي طلبات العضوية في المنظمات الدولية مقابل تعليق بلغراد عملها الدبلوماسي. فيما هدفت دول أخرى إلى إقناعها بسحب الاعتراف باستقلال كوسوفو.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.