الثلاثاء. يناير 25th, 2022

[ad_1]

دشن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مجمع إنتاج البنزين عالي الأوكتان بأسيوط ، حيث كان م. استعرض طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية دور قطاع البترول فى تنمية صعيد مصر وخاصة مشروع مجمع إنتاج البنزين الجديد بمصفاة البترول بأسيوط ، موضحا أن محافظات الصعيد العشر لديها إجمالي استهلاك المنتجات البترولية. 20٪ من إجمالي استهلاك مصر ، وأشار إلى أهم تحديات توفير المنتجات البترولية لمحافظات الصعيد ، والتي تمثلت في أزمات توفير الوقود واكتظاظ المحطات ، بالإضافة إلى زيادة الضغط على الطرق. نتيجة نقل المنتجات من مناطق القاهرة والإسكندرية والسويس وكذلك نقص السعات التخزينية.

واستعرض الملا جهود قطاع البترول في تنمية صعيد مصر في مختلف الأنشطة البترولية ، مشيرًا إلى ما تم تحقيقه في مجال البحث والاستكشاف والإنتاج من وجود 10 اتفاقيات للشركة المصرية القابضة للبترول جنوب الوادي. وأول عطاء عالمي في النطاق الاقتصادي بالبحر الأحمر ، عقب إطلاق المشروع الأول لجمع البيانات الجيولوجية في عام 2018 ، والذي أدى إلى إصدار أول 3 اتفاقيات بترولية بالبحر الأحمر مع كبرى الشركات العالمية خلال عام 2020. بحد أدنى لاستثمارات 5.2 مليار جنيه تمثل نحو 330 مليون دولار ، بينما يبلغ متوسط ​​إنتاج شركات جنوب الوادي القابضة أكثر من 21 ألف برميل يوميًا.

واستعرض الملا جهود القطاع في تطوير البنية التحتية لنقل وتخزين وشحن المنتجات البترولية ، حيث تمت زيادة طاقات مستودعات تخزين البوتاجاز في صعيد مصر بإضافة 6.5 ألف طن باستثمارات 120 مليون جنيه ، ليصل إجمالي السعات التخزينية. إلى 22 ألف طن. كما تم تطوير البنية التحتية لنقل وتخزين وشحن المنتجات البترولية. كما تم إضافة طاقات تخزينية في مستودعات البنزين والديزل بحوالي 2500 طن بإجمالي استثمارات 70 مليون جنيه بالإضافة إلى تطوير مشاريع نقل النفط الخام والمنتجات البترولية بإضافة 570 كم أطوال باستثمارات 1.2 مليار. رطل ليصل إجمالي أطوال الخطوط إلى 1840 كم. كما استعرض أهم مشاريع تطوير خطوط الأنابيب. غاز الصعيد والتوسع فى شبكات توزيع الغاز الطبيعى حيث تمت إضافة 4850 كم أطوال باستثمارات 8 مليارات جنيه بإجمالى أطوال 8000 كم. وفيما يتعلق بمشروعات إيصال الغاز الطبيعي للمنازل ، أشار الملا إلى زيادة عدد الوحدات المستفيدة من الغاز الطبيعي بمقدار ثلاثة أضعاف من 575 ألف وحدة. في عام 2014 حوالي 1.7 مليون وحدة سكنية بنهاية العام الجاري.

وأشار إلى دور قطاع البترول في المبادرة الرئاسية “الحياة الكريمة” وإيصال الغاز الطبيعي إلى قرى الصعيد ضمن المبادرة ، حيث تستهدف إيصال الغاز إلى 902 قرية في صعيد مصر من إجمالي 1436 قرية في المبادرة بتكلفة حوالي 12 مليار جنيه ليصل إجمالي عدد الوحدات التي سيتم تسليمها إلى حوالي 3 ملايين وحدة لخدمة أكثر من 10 ملايين مواطن في تلك القرى ، مما يشير إلى زيادة معدلات التوصيل. إلى المنشآت الصناعية والتجارية من حوالي 1.9 ألف عميل إلى 4.3 ألف عميل. وأشار الملا إلى أنه تم تسليم الغاز الطبيعي لمحافظة الوادي الجديد لأول مرة باستخدام تقنية الغاز المضغوط لخدمة أهالي المحافظة.

وبخصوص نشاط محطات الوقود وخدمة السيارات ، أوضح الملا أن عدد المحطات الجديدة في صعيد مصر بلغ 372 محطة باستثمارات 2.5 مليار جنيه ليرتفع عدد المحطات إلى 1086 محطة. وبزيادة ست مرات ، أوضح أن خطة زيادة محطات التزود بالوقود بالوقود على المستوى يجري تنفيذها بـ 185 محطة تم تشغيل 55٪ منها وجاري تنفيذ الباقي. وأشار إلى إضافة 50 مركزا جديدا لتوزيع اسطوانات البوتاجاز باستثمارات 170 مليون جنيه ليصل الإجمالي إلى 1203 مراكز.

وأشار إلى أن إجمالي استثمارات مشروعات تكرير وتصنيع البترول بلغت 7.5 مليار جنيه تمثلت في مشروع استرجاع الغاز لإنتاج البوتان ومجمع إنتاج البنزين بمصفاة البترول بأسيوط.

وأشار إلى أن إجمالي الاستثمارات التي تم تنفيذها في صعيد مصر خلال الفترة من 2014/2015 حتى نوفمبر 2021 في مختلف الأنشطة البترولية بصعيد مصر بلغت 34 مليار جنيه ، إضافة إلى 57 مليار جنيه استثمارات في مشروعات جارية حتى عام 2023.

واستعرض الملا مشروع مجمع إنتاج البنزين الجديد الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي ، موضحا أن إجمالي إنتاج المشروع 800 ألف طن سنويا من مختلف أنواع البنزين يمثل 13٪ من إجمالي إنتاج مصر من البنزين. وتغطية 100٪ من استهلاك الصعيد واحتياجاته من البنزين ودوره في تعظيم القيمة المضافة من توافر النفتا وتقليل المخاطر وتوفير تكلفة نقل المنتجات البترولية من الشمال إلى الجنوب. المجمع الذي تم تنفيذه بأيدي مصرية من شركات قطاع البترول المتخصصة ، ENPI و Petrojet ، يعمل على تعظيم الاستفادة من أصول مصفاة أسيوط من خلال فتح استثمارات جديدة في صعيد مصر ، بالإضافة إلى مساهمته في توفير فرص عمل للشعب. من صعيد مصر ، مشيرا إلى أن إجمالي استثمارات المشروع تبلغ نحو 450 مليون دولار بما يعادل 7.2 مليار جنيه ، مؤكدا التزام المشروع وتوافقه البيئي.

وأوضح أن إنتاج مصر المحلي من البنزين زاد خلال الفترة من 2014 إلى 2021 بنسبة 55 بالمائة ، من حوالي 3.9 مليون طن إلى 6 ملايين طن ، في ظل تشغيل 3 مشروعات كبرى ، من بينها المشروع الجديد في أسيوط ، بالإضافة إلى المصفاة المصرية. في مسطرد وتوسعات مصنع أنرباك بالإسكندرية.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *