الأربعاء. ديسمبر 8th, 2021



ناشدت فرنسا رئيس بوركينا فاسو التدخل بعد أن منع محتجون معارضون لدور باريس في الصراع الإقليمي مع الجماعات المسلحة قافلة عسكرية فرنسية من دخول النيجر يوم الجمعة.

يتزايد الغضب في المستعمرة الفرنسية السابقة بسبب عجز بوركينا فاسو والقوات الدولية عن وقف تصعيد الجماعات المسلحة للعنف.

وتكبدت القوات الأمنية الأحد الماضي أكبر خسائرها منذ سنوات عندما قتل مسلحون 49 ضابطا بالشرطة العسكرية وأربعة مدنيين.

وقال مراسل لرويترز ان مئات الاشخاص تجمعوا لقطع الطريق الذي تمر عليه المدرعات الفرنسية عبر مدينة كايا وكان احدهم يحمل لافتة كتب عليها “كايا يطلب من الجيش الفرنسي العودة الى بلاده”.

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في تصريحات لقناة LCI التلفزيونية إن المحرضين يثيرون المشاعر المعادية لفرنسا ، معربًا عن أمله في أن تعمل السلطات في بوركينا فاسو على إيجاد حل.

واضاف “لقد اوضحنا للرئيس روك كابوري اننا نود ان يجد حلا للوضع في كايا واعتقد انه سيجد حلا”.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *