الأحد. ديسمبر 5th, 2021

[ad_1]

وتوقع وزير الدولة البريطاني لشئون أفريقيا اقتراب القتال في إثيوبيا من العاصمة ، قائلا: “قد نشهد خلال أيام اقتراب القتال في أديس أبابا” ، بحسب ما أوردته قناة العربية ، في غضون ذلك ، دعت وزارة الخارجية الإيطالية مواطنيها الموجودين في أديس أبابا بالمغادرة فوراً ، وأوصت مواطنيها بعدم السفر إلى هناك ، يأتي ذلك على النحو الذي نصحت به وحثت وزارة الخارجية السويسرية مواطنيها على عدم السفر إلى إثيوبيا لأي سبب من الأسباب ، داعية جالياتها إلى مغادرة البلاد على الفور بوسائلهم الخاصة ، بحسب ما أوردته قناة إكسترا نيوز.

تواصل قوات جبهة تحرير تيغراي التقدم في المعارك الجارية مع الجيش الإثيوبي ، باتجاه العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ، في وقت نقل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد صلاحياته إلى نائبه وزير الخارجية ديميكي ميكونين ، وسط حالة من الارتباك والقلق لدى المواطنين وتوقعات بانهيار النظام الإثيوبي وتحذيرات متتالية من مختلف الدول ونداءات عاجلة لرعاياها لمغادرة البلاد المضطربة.

ونقلت هيئة الإذاعة الإثيوبية “فانا” ، اليوم ، عن المتحدث باسم الحكومة ليجيسي تولو تأكيده أن نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونين سيتولى الشؤون اليومية خلال غياب أبي أحمد عن مهامه.

وتقترب المعارك في إثيوبيا من العاصمة أديس أبابا مع اقتراب قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي من السيطرة على مدينة ديبري برهان التي تبعد أقل من 130 كيلومترًا عن العاصمة الإثيوبية.

خلال الساعات القليلة الماضية ، مع احتدام الحرب الإثيوبية ، دعت ألمانيا وفرنسا رعاياهما إلى مغادرة الأراضي الإثيوبية بشكل عاجل بعد تحذير مماثل أصدرته الولايات المتحدة ، وكذلك المغادرة شبه الكاملة لبعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *