الأحد. ديسمبر 5th, 2021

[ad_1]

11:29 صباحًا

الخميس 25 نوفمبر 2021

كتبت- رنا أسامة:

أفادت صحيفة “إندبندنت” البريطانية ، الخميس ، أن علماء حذروا من تحور جديد لفيروس كورونا يحتوي على “عدد كبير للغاية” من الطفرات بشكل يشكل خطرا كبيرا على الصحة العامة.

وبحسب الصحيفة ، فقد تم التأكيد على إصابة 10 حالات في 3 دول بالتسلسل الجيني ، مع تلك الطفرة ، والتي أطلق عليها العلماء اسم “بوتسوانا” أو “ب 1.11529”.
تحتوي بوتسوانا على 32 طفرة في بروتين سبايك ، وهو جزء من الفيروس المستخدم في معظم اللقاحات لتهيئة جهاز المناعة ضد كوفيد.

يمكن أن تجعل الطفرات المفاجئة الفيروس أكثر ضراوة وقدرة بشكل أفضل على التهرب من المناعة واللقاحات الطبيعية.
تم تشخيص الحالة الأولى لمتحول “بوتسوانا” في جمهورية بوتسوانا ، جنوب إفريقيا ، في 11 نوفمبر ، بينما تم اكتشاف 6 حالات أخرى لاحقًا في جنوب إفريقيا المجاورة. بعد ذلك ، تم اكتشاف إصابة ثامنة في هونغ كونغ ، لشاب يبلغ من العمر 36 عامًا عائدًا من جنوب إفريقيا ، وفقًا للصحيفة.

أرجع عالم الفيروسات في إمبريال كوليدج لندن ، توم بيكوك ، خطورة هذا الطفرة ، إلى 32 طفرة تم اكتشافها في “بروتين سبايك” الموجود على سطح الهالة. تمكنه من الإفلات من مناعة الإنسان بسهولة ، وبالتالي ينتشر الفيروس بسرعة بين البشر.

من المعروف أن هذا البروتين مسؤول عن تنفيذ عملية ارتباط الفيروس بالخلايا البشرية وغزوها.
قال الطاووس في سلسلة من التغريدات إنه يجب مراقبة هذا المتغير عن كثب ، لأن الارتفاع الكبير في الطفرات يجعله أكثر معدية من أي نوع آخر ، لكنه أضاف أنه يمكن أن يتحول إلى “مجموعة غريبة” من الطفرات غير القابلة للانتقال بشكل كبير.

حذر فرانسوا بالو ، أستاذ بيولوجيا الأنظمة الحاسوبية ومدير معهد علم الوراثة بجامعة كاليفورنيا ، لوس أنجلوس ، من أن الطفرات في المتغير الجديد ليست طبيعية ، ولم يشهدوا زيادة كبيرة في عددها من قبل في المتغيرات الأخرى التي تم رصدها.
وهو ما يشير إلى أن “الطفرة ربما تكون قد تطورت أثناء عدوى مزمنة لشخص يعاني من نقص المناعة” ، على حد قوله.
وشدد بالو على أهمية تتبع مصدر العدوى ومعرفة كيفية محاربة الطفرة الجديدة التي قد تكون مقاومة لبعض اللقاحات.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *