الثلاثاء. يناير 18th, 2022

[ad_1]

01:50 صباحا

الأربعاء 29 ديسمبر 2021

كتب – عمر قورة:

كشف حسين فيصل ، لاعب سموحة الحالي ولاعب الزمالك السابق ، أسباب عدم اشتكى القلعة البيضاء من عدم حصوله على مستحقاته ، مشيرًا إلى أن سموحة أنقذه بعد التعاقد معه بعد الاستغناء عنه.

وقال فيصل في ضيافة برنامج “اون تايم سبورتس 1”: “عقدي مع الزمالك امتد حتى عام 2023 ، وفوجئت باستلام خطاب الإعفاء عن طريق البريد في منزلي دون أن يطلب مني أحد المغادرة”.

وأضاف: “رفضت التقدم بشكوى لاستلام مستحقاتي بسبب الأزمات المالية التي كان النادي يعاني منها ، وكانت بها مشاكل كثيرة (ليست ناقصة) ، وتربيت في الزمالك ولم أستطع تقديم شكوى له”.

وتابع: “حزنت للغاية بعد أن علمت أن الزمالك استغنى عني وتعبني نفسيًا ، وأنقذني اتصال هاتفي من النقيب أحمد سامي المدير الفني لسموحة”.

وتابع: “أحمد سامي طلب مني الانضمام إلي وطلب مني الهدوء ونسيان ما حدث لي في الزمالك والتركيز على التدريبات من أجل التألق والانضمام إلى منتخب مصر”.

وشدد على أن “هدفي بعد أن استغنى الزمالك عني كان إثبات نفسي. شعرت حقا كأنني لاعب كرة قدم بعد تسجيل الهدف الأول بقميص سموحة”.

وشدد على “لو استمر المدرب خايمي باتشيكو مع الزمالك لكنت استمر مع الفريق”.

وأوضح: “باتشيكو أفضل من كارتيرون في التعامل مع اللاعبين. كان كارتيرون يلقي محاضرة خاصة مع كل لاعب ناشئ سواي. حاولت التحدث معه أكثر من مرة وسألت مترجمه لكنه كان يصدني. أعتقد لم يقتنع بي ولم يصل اليه “. شىء ما ليس على ما يرام.”

واختتم فيصل تصريحاته بالحديث عن انضمامه إلى المنتخب المصري قائلاً: “أول من استقبلني في الفريق الأول كان محمد مجدي أفشة. قال لي (العب لعبتك مع سموحة) ، وأعطاني الثقة وساعدني على التكيف بسرعة مع الأجواء رغم أنني لم أكن أعرفه ، محمد الشناوي وأحمد حجازي. لقد منحوني المزيد من الثقة بالنفس خارج الملعب ، وكان عمرو السولية هو القائد الذي وجهني في الميدان “.

يمكنك ايضا قراءه

تكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *