الجمعة. مايو 20th, 2022



قال العميد خالد عكاشة ، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية ، إن الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي أحد الشركاء الاستراتيجيين للدولة المصرية ، ولقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي معه. يأتي في إطار تقييم الانعكاسات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية.

وأضافت “عكاشة” ، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “الحياة اليوم” ، الذي يقدمه الإعلامي محمد مصطفى شيردي ، عبر قناة “الحياة” ، أن الدولة المصرية تسعى لتقليل التداعيات العالمية وتقليل الأثر السلبي للتداعيات. ما يحدث في الصراع الدولي بكل الوسائل الممكنة والتفاعل مع القضايا الكبيرة مثل ما يحدث في مجال الطاقة.

وأشار عكاشة إلى أن الدول الكبرى تشعر بضغوط على مستوى الاقتصاد والطاقة ، وكذلك أوروبا تعاني في هذا الملف وأمريكا تجوب العالم من أجل إيجاد بدائل وصفقات جديدة ، ومصر ليست بعيدة عما هو موجود. يحدث الآن ، وتابع: “إن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين متحدون بحجم الشراكة مع مصر ، ونحن نواجه رغبة حقيقية من هذه الرباعية لتعميق هذه الشراكة وإيجاد سبل للتخفيف من عواقب ما يحدث في العالم من خلال العمل المشترك.

وأشار عكاشة إلى أن غاز شرق المتوسط ​​سيشهد خلال الفترة المقبلة قفزة إلى الأمام بعد الاضطرابات التي تشهدها أسواق الطاقة على مستوى العالم ، وتابع: السعودية والإمارات والبحرين شركاء استراتيجيون في غاز شرق المتوسط ​​، الأمر الذي سيفيد الشعوب. من المنطقة .. رغم كل التحديات التي تواجه مصر .. والعالم موجود منذ سنوات ولم يكن في الحسابات ولكن ما يطمئننا اننا امام قيادة سياسية ونظام حكم يؤمن خطة التنمية الشاملة وإحياء مشروعنا الوطني حتى في حالة الصعوبات فنحن قادرون على تجاوزها “.

وفي تعليقه على الحرب الروسية الأوكرانية ، قال عكاشة إنه لا توجد مؤشرات على أن الحرب على وشك الانتهاء ، الأمر الذي جعل العديد من الدول تسعى لتقريب وجهات نظرها من أجل وقف الانعكاسات السلبية التي طالت العالم بسبب الحرب. حرب.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

One thought on “خالد عكاشة: الشيخ محمد بن زايد أحد الشركاء الاستراتيجيين للدولة المصرية”
  1. Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux Free Robux

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.