الأثنين. نوفمبر 29th, 2021

[ad_1]


تفتقر المؤسسات التونسية اليوم إلى إحصائيات ومؤشرات دقيقة لمتابعة ظاهرة العنف ضد المرأة ، رغم اهتمام الدولة ومنظمات المجتمع المدني بهذا الملف. لذلك يعمل مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (CREDIF) اليوم على تطوير إستراتيجية جديدة تقوم على حملات توعية وتطوير نظام متكامل لتوفير مؤشرات علمية دقيقة لرصد هذه الظاهرة وتحسين القدرة على التنفيذ الفعال. التدخل لمكافحته. مراسل فرانس 24 من تونس سيف الله المشاط.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *