الأثنين. مايو 16th, 2022



وقال رئيس حركة المردة اللبنانية سليمان فرنجية إن الانتخابات النيابية هي التي تحدد الخيار في لبنان ، و “لا نريد أن تكون ورقة لأن الدول الكبرى تريد الفوز بأوراق على طاولة المفاوضات”.

وشدد فرنجية على أن “نظامنا توافقي وخيارنا معروف وواضح ولن نتغير ولن نتغير” ، مضيفا: “لا أرى أي مشكلة أو عقبة في انتخابات الأحد”.

وأشار إلى أن “المقاومة هي التي تحمي مكاسبنا ، ولا بد من استخراج الغاز بأسرع ما يمكن” ، مشيرا إلى أنه “في تعزيز الطائفية والطائفية تحول الاعتبار عن العداء لإسرائيل ، ويفترض أن تكريس فلسطين للبوصلة الدائمة والعروبة التي توحدنا “.

وشدد فرنجية على أن “الصهيونية هي عدو الجميع ولا سيما المسيحيين منهم” ، مشيرا إلى أن “حزب القوات اللبنانية وفي الحوارات السابقة خلال فترة اقتراح الرئاسة ، طلب رعاية حوار مع حزب الله”.

وصرح: “نحن منفتحون بعد الانتخابات بنوايا صافية على حوار مع التيار الوطني الحر دون قيود أو شروط ، وقد نتفق أو نختلف”.

يمكنك ايضا قراءه

الرياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.