الأثنين. يناير 24th, 2022

[ad_1]

هنأ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق الإخوة المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد بحسب التقويم الغربي قائلاً: “اليوم نحن في عيد الميلاد المجيد لربنا عيسى عليه السلام مع كثيرين”. طوائف الاخوة المسيحيين واقول لهم كل عام وانتم طيبون. ومع عودة الأيام ، أدعو الله أن يوحدنا دائمًا لبناء الأرض وفعل الخير “.

https://www.youtube.com/watch؟v=fGezyzfjMOc

علي جمعة: ولادة سيدنا عيسى الشريف .. وأقول للإخوة المسيحيين إن الأيام ستعود

وأضاف “جمعة” ، خلال لقاء مع برنامج “من مصر” المذاع على قناة سي بي سي ، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل ، أن الإخوة الأقباط يحتفلون بعيد الميلاد يوم 7 يناير الجاري ، والثاني ، ولجميع الأقباط المصريين وفي مصر. كل العالم ، عام جديد سعيد. “

7 يناير هو الجمعة

وتابع: ربنا اجعلها سنة سعيدة ، وافتتحها لمصر ، ومصر مستمرة في النهوض والتقدم والريادة والقيادة ، لأنها تستحق ذلك بتاريخها وعلمائها وتقوىها. الحقيقة هي مصر. بلد فريد ووحيد نتمنى من الله أن يهبها بقدر ما أحبها وأذكرها في كتابه “.

رأي الأزهر في تهنئة النصارى

وفي سياق متصل ، هاجم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ، فتاوى الجماعات الإرهابية بشأن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين وتحريم التهنئة ، معتبرا أنها “مخالفة لتوجيهات” النبي “، محذرا من اتباعهم.

وقال الإمام الطيب في رسالته لطلبة الأزهر ، والتي نشرت في الجريدة الرسمية للمؤسسة ، في 5 أيار / مايو: “إن هذه التصرفات السيئة أحدثت الفتنة والانقسامات والاضطراب في أبناء الأمة الواحدة حتى أصبح أعضاؤها مجموعتين متنافستين ، علمًا أن المواطنة في الإسلام لا فرق في الحقوق والواجبات بين الأديان المختلفة ، فالجميع يتمتع بنفس الحق في العيش في ظلال الوطن ، وهو حق للجميع “.

وأشار إلى تطور الأمر بإصدار فتاوى خاطئة وخاطئة تمنع المسلم من تهنئة جاره أو صديقه وهو مواطن نصراني ، ومنعه من مشاركة فرحته أو مواساته في بلائه ، مؤكدا بشكل قاطع أن هذه الأمور تتعارض. هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وهدى أصحابه الكرام في حسن معاملته. غير المسلمين برهم واحترامهم.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *