الثلاثاء. يناير 18th, 2022

[ad_1]

وقال سليمان شلبى ، عم الشابة بسنت ، التى انتحرت ضحية ابتزاز ، إنه شكر وزارة الداخلية والنيابة العامة والرئيس عبد الفتاح السيسى والأمن العام ومديرية أمن الغرب الملازم أول. – العقيد أحمد شيحة ومدير المباحث الذي لم يتأخر حوالي 10 أيام للبحث الدائم عن المسؤولين عن ابتزاز ابنة أخيه. وتابع: “هذه حاجات غريبة عن الريف وصعبة على والدها فتاة حفظت القرآن وفي سن الورد وسنها لا تفكر في حاجة كهذه بل لان من الشباب يكفيني الله ونعمة الوكيل ومن بينهم انتحرت الله والله “.

حالة من الغليان بين شباب الأسرة

وأضاف شلبي ، خلال لقاء هاتفي ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع على قناة “سي بي سي” ، والذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل ، مساء اليوم الثلاثاء ، أن الشابين المتهمين يدرسان في المرحلة الثانوية بالبلاد. موضحة أن هناك حالة غليان في الأسرة وعقد لقاء مع شباب الأسرة من أجل منع أي اعتداء على شباب آخرين تسبب في انتحار الشاب بسنت.

لا تأخير في وزارة الداخلية واستجواب النيابة العامة

وأوضح عم الشابة بسنت ، ضحية ابتزاز ، أن وزارة الداخلية لم تتأخر في القيام بما يلزم ، ووقفوا في جنازة الشابة ، مبينا أن الأب والأم استراحوا بعد الاعتقال. من الجناة ، وتم تفتيش المنزل اليوم للشابة ، وكان هناك تحقيق في النيابة من الساعة الثامنة صباحًا حتى الثالثة عصر أمس الثلاثاء.

اختراق هاتف الفتاة المنتحرة واختراقه

من جهتها قالت شاهيناز خالد شقيقة الشابة بسنت ، إن شقيقتها اخترقت هاتفها والتقطت صورا له ، وأخبرت الجميع الجمعة الماضي قبل وقوع الحادث ، لكن الجميع تفاجأ بانتحارها ، وتتابع: تمنت أن تكون طبيبة وهي حافظة للقرآن الكريم ولا أعرف سبب الشباب. فيما حدث لأختي.

يمكن أن يحاسب المتهم على جريمتين

وأشار الدكتور مصطفى السعداوي ، أستاذ القانون الجنائي بجامعة المنيا ، إلى وجود غرامة مالية تبدأ من 100 ألف جنيه وتصل إلى 300 ألف جنيه والسجن من 3 إلى 5 سنوات لكل من يتلاعب بالصور لتقديم محتوى إباحي ، لافتًا إلى أن سيُحاسب الشباب لأنهم تلاعبوا بالصور. لكن يمكن محاسبتهم على جريمة القتل ، لأن التنمر على الفتاة هو الذي أدى إلى انتحارها ، ولم تكن حرة أثناء تنفيذ فعلها ، وبالتالي يحاسب المتهم على أمرين ، وهما: التلاعب بالصور والقتل.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *