الأربعاء. ديسمبر 8th, 2021




بعد أسبوع من إدلاء الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند بشهادته بشأن هجمات 13 نوفمبر / تشرين الثاني في باريس ، مثل وزير الداخلية السابق برناد كازينوف أمام المحكمة للإدلاء بشهادته. وأكد كازينوف أن المخابرات الفرنسية كانت تدرس في الليلة التي سبقت الهجمات مئات الملفات المتعلقة بـ 951 إرهابيا واعتقلت 300 منهم. وأكد كازينوف أنه لم يتلق أي إشعار بهجمات محتملة تستهدف مسرح باتاكلان. واعترف كازينوف بالفشل في تجنب الهجمات رغم الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *