الأربعاء. يناير 26th, 2022

[ad_1]

شهد صعيد مصر تطوراً كبيراً في معدلات إيصال الغاز الطبيعي للمنازل ، وكذلك خطة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ، وإنشاء محطات إمداد الغاز الطبيعي ومحطات التحويل. فيما يلي أهم معدلات توصيل الغاز الطبيعي للمنازل وخطة تحويل السيارات إلى غاز طبيعي في صعيد مصر.

تحقيق زيادة بمقدار 3 أضعاف في عدد الوحدات المستفيدة من الغاز الطبيعي من 575 ألف وحدة عام 2014 إلى نحو 1.7 مليون وحدة سكنية نهاية العام الحالي.

– دور قطاع البترول في المبادرة الرئاسية “الحياة الكريمة” وإيصال الغاز الطبيعي إلى قرى الصعيد ضمن المبادرة ، حيث تستهدف إيصال الغاز إلى 902 قرية في صعيد مصر من إجمالي 1،436 قرية. قرى بالمبادرة ، بتكلفة حوالي 12 مليار جنيه ، ليصل إجمالي عدد الوحدات المراد توصيلها إلى حوالي 3 ملايين وحدة. والتي تخدم أكثر من 10 مليون مواطن في هذه القرى.

– زيادة معدلات التسليم للمنشآت الصناعية والتجارية من حوالي 1.9 ألف عميل إلى 4.3 ألف عميل.

– تم إيصال الغاز الطبيعي إلى محافظة الوادي الجديد لأول مرة باستخدام تقنية الغاز المضغوط لخدمة أهالي المحافظة.

بلغ عدد المحطات الجديدة بالصعيد 372 محطة باستثمارات 2.5 مليار جنيه ليرتفع عدد المحطات إلى 1086 محطة.

وفيما يتعلق بمحطات إمداد الغاز الطبيعي بالوقود ، بلغ عدد المحطات الجديدة 77 محطة باستثمارات مليار جنيه ليصل الإجمالي إلى 89 محطة بزيادة ستة أضعاف.

– خطة لزيادة محطات التزود بالوقود بالغاز فى صعيد مصر جاري تنفيذها حاليا بعدد 185 محطة تشغيل 55٪ منها والباقى جارى تنفيذها.

اضافة 50 مركزا جديدا لتوزيع اسطوانات البوتاجاز باستثمارات 170 مليون جنيه ليصبح الاجمالى 1203 مراكز.

دشن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مجمع إنتاج البنزين عالي الأوكتان بأسيوط ، حيث كان م. استعرض طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية دور قطاع البترول فى تنمية صعيد مصر خاصة مشروع مجمع إنتاج البنزين الجديد بمصفاة البترول بأسيوط.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.