الأحد. مايو 22nd, 2022



قال أحمد مبروك مختار رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالشعبة العامة للمصدرين باتحاد الغرف التجارية ، إن الأزمة الروسية الأوكرانية ، وزيادة أسعار الشحن ، وتعطل سلاسل التوريد ، تسببت في ارتفاع الأسعار. أسعار الأخشاب ومستلزمات الإنتاج بنسبة 25-30٪.

وتوقع مبروك أن تشهد الأسعار انخفاضا خلال الفترة المقبلة ، إثر توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بإلغاء عمل الاعتمادات المستندية لمستلزمات الإنتاج والمواد الأولية والعودة إلى مستندات التحصيل ، الأمر الذي سيسهم في توفيرها. من البضائع في الموانئ ، وبالتالي حركة العمل.

وأشار إلى أن الورش الصغيرة والمتوسطة شهدت أزمة كبيرة خلال الأشهر الماضية ، بسبب ارتفاع تكاليف الشحن وأسعار المواد الخام ، وعدم قدرتها على المنافسة التصديرية ، لافتا إلى أن صناعة الأثاث تأثرت بارتفاع أسعار الشحنات. أسعار جميع مستلزمات الصناعة من الأخشاب وكذلك الدهانات والمقابض المعدنية ، وارتفاع أسعار البترول والنقل. والذي ينعكس على المنتج النهائي بنسبة تتراوح بين 10 و 15٪.

وتشير التقارير إلى أن مصر تستورد أكثر من 1.5 مليار دولار من الأخشاب سنوياً ، منها 1.4 مليار دولار من الأخشاب اللين ، و 155 مليون دولار من الأخشاب الصلبة “الزان” ، فيما تبلغ قيمة خشب “الأوك” نحو 10 ملايين دولار.

ولفت مبروك إلى أن الصناعات الصغيرة والمتوسطة هي العمود الفقري للصناعة وقاطرة النمو ، وبالتالي يجب الاهتمام بشكل خاص بالصناعات الصغيرة والمتوسطة التي توفر مدخلات الإنتاج بشكل كبير للمصانع والشركات الكبيرة مما يوفر الاقتصاد المصري العملة الصعبة التي يتم استيرادها ، بالإضافة إلى أن الورش الصغيرة توفر العديد من فرص العمل مما يقلل من معدل البطالة.

وأشار إلى أنه لا بديل عن تطوير والحصول على مواد أولية بديلة. لتقليل التكلفة في ظل ضعف القوة الشرائية للمستهلك المحلي. لضمان استمرار المنافسة في الخارج.

وقال رئيس اللجنة انه خلال الفترة القادمة يجب التوجه للسوق الافريقي فلا بد من الاستفادة من الخشب الافريقي بدلا من الخشب الاوربي حيث ان افريقيا غنية جدا بالخشب عالي الجودة ومصر لديها امكانيات صناعية تستفيد منها هذه الأخشاب وتحويلها إلى منتجات.

يمكنك ايضا قراءه

اخبار عالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.