الأثنين. نوفمبر 29th, 2021

[ad_1]

وأكد الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر ، أنه إذا كان الزواج غير شرعي ، لكان قد طالب بعدم القيام بذلك: “لو لم يكن الزواج شرعيًا ، لكنت صليت من أجل عدم الزواج من شخص أو اثنين على الإطلاق”. . قالت لي امرأة ، “أنا زوجة أخرى.” قلت لها ، “لا ، قل إنني زوجة ، ولا تخبرني عن ترتيبك.”

مبروك عطية ، خلال لقائه الصحفي شريف عامر في برنامج “يحدث في مصر” المذاع على قناة “mbc مصر” الفضائية ، رد على سؤال مقدم البرنامج ، “لو قلت لك ، أنا ظننت أن أتزوج من الثاني ، ستقول ماذا “، قائلة:” ​​سأخبرك بأحكم الله ووحدته “. صلي على النبي ، وأكشف لك عن المعاناة الاقتصادية التي ينطوي عليها هذا الزواج ، وعن العدل بينك وبين ربنا وتقوى الله ، وأنك بين شخصين فقط ، وقد لا تشعر بالسعادة والراحة. في بيت من الاثنين ، وستذهب إلى منزل حيث تقابل الضيق الأبدي.

وشدد عطية على أن الدين نصيحة ، مشيراً إلى أن هناك حديث يمنع المرأة من طلب طلاق آخر من زوجها بسببه: “هناك حديث يقول: لا تطلب من المسلمة تطليق أختها”. “

المرأة تبالغ في مشاعرها وجمالها

وعلق الأستاذ بجامعة الأزهر على ما ذكره من مبالغة في المرأة ، وهذه الجملة تسببت في مهاجمته بقوله: “المرأة تبالغ في إحساسها وجمالها المفرط”.

الزواج الثاني حلال

وشدد الدكتور مبروك عطية على أن الزواج الثاني جائز: “العدل بينك وبين ربك ، وصاحب الزوجتين الظالمين سيأتي يوم القيامة بمسطح مائل”.

وأشار عطية إلى ما قاله الإمام الأكبر ، الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر ، عن الزواج الثاني ، قائلاً: “رأي الإمام على الواقع وليس على الحكم الشرعي”. ونحن نتحمل المسؤولية “.

يمكنك ايضا قراءه

الاقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *